* عرب تايمز .... فضيحة تسريب الامتحانات في الاردن مفتعلة بهدف التغطية على فضيحة المنحة النفطية الكويتية

ارتفعت وتيرة التكهنات في الاردن والتي تقول ان الحكومة الاردنية كانت تقف وراء فضيحة تسريب امتحانات الثانوية العامة من اجل اشغال المواطنين الاردنيين عن فضيحة اخطر تفجرت في الاسبوع نفسه وتتعلق بتحويل اثمان المنحة النفطية الكويتية الى حسابات خاصة في بنوك امريكية بناء على طلب من رئيس الوزراء الاردني

وتجد هذه الاتهامات تصديقا واسعا في الاردن لانها صدرت عن جهات برلمانية معروفة في الكويت وعلى اطلاع كامل ممثلة بالنائب احمد السعدون ... وتداول الاردنيون صورة عن الرسالة التي وجهها رئيس الوزراء الاردني الى الحكومة الكويتية بهذا الخصوص وتبين ان شركات كويتية تتسلم المنحة النفطية الاردنية وتقوم ببيعها في الاسواق العالمية ثم تحول اثمانها الى حساب خاص في امريكا تابع لشركة امريكية يمتلكها مواطن تركي يعتقد انه على صلة بالملك عبدالله

وكانت نيابة أمن الدولة في الاردن قد امرت بتوقيف 15 متهما في قضية تسريب اسئلة امتحانات الثانوية العامة يمثلون القطاعين العام والخاص، ووجهت للمتهمين ست تهم فيما تستأنف الامتحانات وسط اجراءات امنية مشددة.واوقف المتهمون الـ 15 في مركز اصلاح وتأهيل الجويدة على ذمة التحقيق لمدة 15 يوما بعد ان انتهت النيابة العامة من اجراءات التحقيق معهم.
وتمثلت التهم بمخالفة قانون حماية اسرار ووثائق الدولة والتدخل بها واهمال واجبات الوظيفة والسرقة واستثمار الوظيفة وعرض وقبول رشوة وقبول منفعة للقيام بعمل غير حق. وكان قد سبق لمدعي عام امن الدولة ان قام بالتحقيق مع المذكورين بعد احالتهم من قبل مديرية مكافحة الفساد وحينما اكتمل التحقيق يوم امس تم توجيه التهم اليهم واصدار مذكرات التوقيف بحقهم.