* عرب تايمز .... ابن الاميرة بديعة يجهز نفسه لحكم العراق

بدأ مساعدو الشريف علي بن الحسين ابن الاميرة بديعة اخت الوصي على عرش العراق عبد الاله جهوداً حثيثة واتصالات مكثفة مع اعضاء مجلس الحكم الانتقالي وشخصيات سياسية اخرى من أجل اقناعهم بطرح اسم الشريف علي كمرشح لرئاسة الجمهورية العراقية للمرحلة الانتقالية في ظل اجواء دبلوماسية أمريكية ترجح الدبلوماسي والمواطن الاماراتي الجنسية د. عدنان الباجه جي لهذا المنصب وذكرت جريدة المؤتمر الناطقة بلسان حزب المؤتمر الوطني الذي يتزعمه احمد الجلبي ان سياسيين عراقيين قالوا ان نشاط الشريف علي بدأ بالتصاعد اثر طرح المؤتمر الوطني العراقي اسم الشيخ غازي الياور كمرشح للمنصب باعتباره الشخصية المؤهلة للدور بينما تشهد الكواليس السياسية محاولات وصفقات متعددة لتجيير المنصب بعد تسلم العراقيين للسيادة في 30 يونيو/ حزيران المقبل.

وأضافت: كان الشريف علي مؤسس الحركة الملكية الدستورية احد اعضاء المؤتمر الوطني العراقي بصيغته الادارية قبل سقوط النظام البائد وقد حالت خلافات شخصية اكثر مما هي سياسية دون حصوله على عضوية مجلس الحكم اذ كانت المعارضة العراقية في مؤتمر صلاح الدين 2003 قد رشحته لأن يكون احد قادتها.

واشارت الى ان دخول الشريف علي خط التسابق الى منصب رئاسة الجمهورية فإن التنافس سيكون على اشده بين الشخصيات الثلاث (غازي الياور، عدنان الباجه جي، الشريف علي) خلال الايام المقبلة

وكانت ام الشرف علي المقيمة في لندن الاميرة بديعة قد نشرت مذكراتها في كتاب اشادت فيه بيهود العراق المقيمين في بريطانيا لانهم وقفوا وساندوا ابنها بينما تهجمت على المسلمين والمسيحيين في العراق واتهمتهم بقلة الوفاء كما كشفت النقاب في كتابها عن ان شقيقة السفير الاردني في لندن تيمور الداغستاني الزوج السابق لشقيقة الملك حسين هي التي هربت الجلبي من عمان الى دمشق بسيارتها كما اتهمت العائلة المالكة في الاردن - ابناء عمها - بانهم لا يتحدثون فيما بينهم وفي قصورهم الا باللغة الانجليزية ... المذكرات المثيرة والمليئة بالاسرار متوفرة لدى دائرة توزيع الكتب في عرب تايمز ويمكن شراء نسخة منها بالاتصال برقم 2817990345