* عرب تايمز ... مائتا عنصر من المخابرات الاردنية يعملون بالتعاون مع الموساد الاسرائيلي في سفارة الاردن في بغداد على ذمة جريدة الوطن الكويتية

كشفت جريدة الوطن الكويتية اليومية النقاب عن وجود اكثر من مائتي عنصر في السفارة الاردنية في بغداد عملهم هو " التنسيق مع رجال الموساد الاسرائيلي " وذكرت الجريدة في مقال كتبه فؤاد الهاشم احد ابرز محرريها ان هؤلاء "يشاركون في التحقيق مع الامريكيين في سجن ابو غريب " ... جاء ذلك في معرض رد الجريدة على خبر نشرته جريدة الزمان العراقية اللندنية عن وجود محققين كويتيين في بغداد ... وفيما يلي الفقرة الخاصة بهذا الخبر كما وردت في مقال فؤاد الهاشم المنشور في عدد الاربعاء الصادر في 12 مايو الماضي

يقول الهاشم :" السفارة الأردنية في بغداد يعمل بداخلها أكثر من مائتي عنصر أردني منذ تحرير بغداد من أجل التنسيق مع رجال الموساد الإسرائيلي وهم يشاركون في التحقيق مع الأمريكيين في سجن أبوغريب، فلماذا تحتاج الولايات المتحدة إلى محققين كويتيين.. تحديدا؟"

من المعروف ان الحديث عن تعاون امني اردني اسرائيلي سابق للخبر الذي نشرته الوطن بل ويقال ان معتقل الجفر الصحراوي الاردني يضم المئات من اعضاء النظام السابق في العراق!