* عرب تايمز .... سجن صحفى جزائري لكشفه تجاوزات عدد من المسؤولين

قالت النقابة الوطنية للصحفيين فى الجزائر الاحد ان صحفيا ينتمى لجماعة حقوقية مستقلة مسجون منذ الاثنين الماضى "لكشفه تعسفات وتجاوزات مسؤولين".وطالبت النقابة فى بيان باطلاق سراح حفناوى غول مراسل صحيفة "اليوم؛ وممثل الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان بمدينة الجلفة على بعد 270 كيلومترا الى الجنوب من العاصمة.وقالت صحيفة لوماتان ان قاضى التحقيق بمحكمة الجلفة امر بوضع الصحفى رهن الحبس الاحتياطى بعد شكاوى من مسؤولين تتضمن اتهامات بالقذف وتحريض سكان على الاحتجاج ضد مشاكل اجتماعية.

وكان حفناوى غول انتقد أوضاع حقوق الانسان بالجلفة اثناء مقابلة مع صحيفة لوسوار دالجيرى التى تصدر فى العاصمة كما كشف قضية تتعلق بوفاة 13 رضيعا بمستشفى المدينة. ونفى وزير الصحة مراد رجيمى ان تكون حالات الوفاة ناجمة عن خطأ مسؤولين بمركز العلاج.ودعت نقابة الصحفيين الى "معاقبة كل الذين لهم علاقة مباشرة او غير مباشرة" بسجن الصحفي
ونشرت صحف الاحد رسالة من عائلة السجين تناشد فيها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة التدخل للافراج عنه.

وندد غول مراسل صحيفة "لوسوار دالجيري" وهو ايضا المسؤول المحلى للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان فى مقال نشر فى السابع عشر من ايار/مايو باوضاع حقوق الانسان فى جلفة.
كما كشف قضية وفاة 13 رضيعا فى قسم التوليد فى مستشفى هذه المدينة.وتوفى 13 طفلا، ولدوا قبل اوانهم، بين الاول من نيسان/ابريل والثامن من ايار/مايو فى مستشفى نتيجة تسمم الدم خلال نقلهم من قاعة الى اخرى على ما اكدت الاذاعة الجزائرية حينها.مدير صحيفة "لوماتان" قيد المراقبة القضائية

من جهة ثانية افاد مصدر فى صحيفة "لوماتان" الجزائريةان محكمة جزائرية رفضت الاثنين طلب مدير الصحيفة المستقلة محمد بن تشيكو رفع المراقبة القضائية التى يخضع لها منذ اب/اغسطس 2003. ولا يستطيع بن تشيكو مثلا بموجب خضوعه للمراقبة القضائية مغادرة الاراضى الجزائرية.كما ارجات محكمة الحراش (احدى الضواحى الشرقية للعاصمة) الى الرابع عشر من حزيران/يونيو محاكمة بن تشيكو التى تقام بناء على شكوى رفعتها وزارة المالية تتهم فيها مدير الصحيفة بارتكاب مخالفة لمراقبة صرف العملة.

وكانت وزارة المالية رفعت شكوى ضد المدير واتهمته "بارتكاب مخالفة بحق قانون الصرف ونقل الرساميل" بعد ان اكتشفت فى امتعته لدى مغادرته مطار الجزائر وثائق مالية تثبت ذلك فى اب/اغسطس 2003.واتهم بن تشيكو وزير الداخلية يزيد زرهونى بانه فبرك القضية بعد ان كشفت الصحيفة تورط الوزير فى احدى القضايا. من جهة اخرى نشر بن تشيكو فى شباط/فبراير الماضى كتابا بعنوان "بوتفليقة اكذوبة جزائرية" وجه فيه انتقادات لاذعة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة.