* عرب تايمز .... السعدون يتهم المخابرات الكويتية بالتجسس على اعضاء البرلمان الكويتي والتنصت على مكالماتهم الهاتفية

أثار أحمد السعدون عضو مجلس الأمة الكويتي أزمة جديدة مع الحكومة الكويتية بعدان اتهم المخابرات الكويتية بالتجسس على 25 نائبا هو نفسه من بينهم.وقال السعدون طبقا لما ذكرته الصحف الكويتية إن الاجهزة الامنية نظمت اجتماعا لاربعين من عناصرها من أجل عملية التجسس والتنصت على هواتف النواب. وقد قلل رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح من اتهامات السعدون.. وقال فلندعه يتهم كما شاء. كما رفض وزير الدفاع الشيخ جابر المبارك اتهامات السعدون.. مؤكدا ان هذا الامر عار من الصحة وان الحكومة على استعداد للتحقيق فيه إذا رغب مجلس الأمة.. وقال إن من يروج لمثل هذه الشائعات عليه أن يدفع الثمن.من جهة أخرى رفع جاسم محمد الخرافي رئيس مجلس الامة جلسة المجلس العادية التكميلية أمس نهائيا لعدم اكتمال النصاب القانوني لها.

وكان الخرافي رفعها للمرة الاولى لمدة نصف ساعة الا ان استمرار عدم اكتمال النصاب ادى الى اعلان رفعها نهائيا وفقا للمادة (74) من اللائحة الداخلية.وتنص المادة (74) من اللائحة الداخلية على ان يفتتح الرئيس جلسات المجلس بحضور اغلبية اعضائه فإذا تبين عند حلول موعد الافتتاح ان هذا العدد القانوني لم يتكامل اخر الرئيس افتتاحها نصف ساعة فإذا لم يتكامل العدد بعد ذلك يؤجل الرئيس الجلسة.