* عرب تايمز .... اقباط مصر يتقدمون ببلاغ ضد محمدعمارة بتهمة اثارة الفتنة الطائفية واقباط كندا يوجهون خطابا مفتوحا الى الرئيس مبارك حول الموضوع نفسه

بعث عدد من زعماء الاقباط المصريين في كندا برسالة مفتوحة الى الرئيس المصري وشيخ الازهر - وصلت عرب تايمز نسخة منها - تحتج على مقال للكاتب الاسلامي محمد عمارة اعتبرته الرسالة مسيئا للاقباط المصريين ويدعو الى اثارة النعرات الدينية
وفي القاهرة صعد الاقباط من حركتهم الاحتجاجية ضد مقال محمد عمارة الذي نشرته صحيفة الأخبار القاهرية واعتبرته دوائر قبطية يمس بالعقيدة المسيحية، وتقدم المحامي ممدوح نخلة ببلاغ للنائب العام اتهم فيه عمارة بسوء النية وإثارة الفتنة الطائفية، فضلا عن مخالفة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، خصوصاً في ما يتعلق بحقوق الأشخاص المنتمين إلى أقليات قومية أو إثنية أو دينية أو لغوية.

واعتبر نخلة مقال عمارة يحمل العديد من عبارات السب والقذف والازدراء للدين المسيحي. واختصم في دعواه رئيس تحرير الأخبار جلال دويدار بصفته، مشيرا إلى أن كونه رئيس تحرير الصحيفة التي نشرت فيها العبارات، يجعله فاعلا أصلياً للجريمة، علاوة على مسؤوليته عن الحقوق المدنية. وقال نخلة إن من شأن نشر مثل هذه العبارات أن يثير الفتنة الطائفية بين المواطنين، وتكدير السلم العام والسلام الاجتماعي للبلاد، في الوقت الذي تتشدق فيه مصر بوحدتها الوطنية والنهضة الديمقراطية والإصلاح السياسي.

وكان مقال محمد عمارة تسبب في إثارة جدل واسع وغضب في أوساط قبطية، تضامن معهم مثقفون مسلمون، انتقدوا ما نشره الكاتب، واعتبروه مثيرا للفتنة ومناهضا للعقيدة المسيحية.

وتقدم صحافيون مسلمون وأقباط بمذكرة احتجاج إلى نقابة الصحافيين والمجلس الأعلى للصحافة، ضد ما كتبه عمارة، واتهموه بالهجوم المنظم والمتواصل على الديانة المسيحية، وانتقدوا صحيفة الأخبار كونها إصداراً قومياً، يتم تمويله من مخصصات الضرائب التي يسددها مسلمون ومسيحيون من دون تفرقة، على خلفية سماحها بنشر مقال يطعن في عقيدة مواطنين، لهم حقوق المواطنة الكاملة.

وكانت صحيفة وطني وجهت انتقادات عنيفة لما نشره عمارة، تزامنت مع هجوم مضاد في صحيفة العربي، إذ حمل الكاتب الصحافي الناصري أحمد الجمال على توجهات الصحيفة التي تفتح صفحاتها دائما للحملات التي تتهجم على الاتجاهين القومي والإسلامي، وتسعى لتقويض هوية وانتماء مصر العربي، من خلال مغالطات جاهلة تتعرض للهوية العربية ولمضامين إسلامية ولحقائق تاريخية.

من جانبه، جدد المفكر الإسلامي محمد عمارة تأكيده على احترامه الكامل للعقيدة المسيحية، موضحاً أنه لم يطعن بالعقائد أو يهاجم المسيحيين، وأن العبارات في المقال (الأزمة) نصوص أوردها المفكر الإنجليزي المسيحي مونتجمري وات في كتابه الإسلام والمسيحية في العالم المعاصر وترجمه الدكتور عبد الرحمن عبد الله الشيخ، ونشرته سلسلة مكتبة الأسرة التي تصدرها وزارة الثقافة المصرية.