* عرب تايمز .... وزارة العدل المصرية تمنح الازهر حق مصادرة المطبوعات التي لا يوافق عليها


` منحت وزارة العدل المصرية الضبطية القضائية لمفتشي الازهر حق مصادرة المطبوعات والشرائط الدينية والخطب المخالفة للشرائع والمبادىء والقيم الاسلامية والاخلاقية حسب ما اعلنت منظمة مصرية لحقوق الانسان رفضت هذا القرار.
وجاء في بيان صادر عن المنظمة المصرية لحقوق الانسان ان قرار منح الازهر الحق في مصادرة المطبوعات يأتي ليضاف الى السلسلة الطويلة من القيود القانونية والادارية التي تعترض طريق حرية الرأي والتعبير في مصر، فقد منح المشرع المصري السلطات الادارية صلاحيات واسعة في منع وتداول وتعطيل المطبوعات.
واضاف البيان ان المنظمة تعرب عن رفضها للقرار الذي دخل حيز التنفيذ في الاول من حزيران ويعتبر انتهاكا لحريات الفكر والاعتقاد والتعبير المكفولة بمقتضى المواد 47 و48 و49 من الدستور المصري. على حد تعبير البيان.
وتقول المنظمة ان قرار وزير العدل يقوي من دور المؤسسة الدينية في الرقابة على المصنفات والمطبوعات الادبية والفنية ولاسيما في ظل الدور الذي يقوم به مجمع البحوث الاسلامية التابع للازهر في الرقابة على المطبوعات.