* عرب تايمز .... ملكا الاردن والمغرب ينسحبان من الجلسة الختامية لمؤتمر القمة حتى يلحقا بعرس ولي العهد الاسباني الامير فيليبي دي بوربون

في حادثة لم يقع مثلها من قبل في تاريخ مؤتمرات القمة وللتعبير عن مدى احتقار الحكام العرب لشعوبهم وقضاياهم المصيرية انسحب الملكان الاردني والمغربي قبل الجلسة الختامية لمؤتمر القمة بدعوى ان لديهما ارتباطات مهمة وتبين ان الملكين طارا مباشرة الى اسبانيا لحضور عرس زميلهما ولي عهد اسبانيا الامير فليبي دي بوربون

وكان ملكا الاردن والمغرب على راس المدعوين لحضور العرس ولكنهما اضطرا الى حضور الجلسة الافتتاحية لمؤتمر القمة العربي بعد ضغوط مصرية على ان يتركا المؤتمر للحاق بالعرس الذي يقام اليوم في مدريد ... وسيعقد ولي العهد الاسباني الامير فيليبي دي بوربون قرانه اليوم في مدريد على الصحافية السابقة لتيثيا اورتيث التي ستصبح يوما اول ملكة اسبانية مطلقة من عامة الشعب خلال حفل زفاف يقام وسط اجراءات أمنية مشددة.وعلى خلفية عمليات ثوار الباسك المستمرة منذ ثلاثين عاما والتفجيرات التي شهدتها مدريد في 11 مارس الاسوأ في تاريخ اوروبا، يأمل المنظمون في ان يمحو حفل الزفاف الذكرى الاليمة خلال آخر زفاف ملكي في اسبانيا.ففي 31 مايو 1906 قام مشاغب بالقاء قنبلة خبئت في باقة ورد لدى مرور العربة التي كانت تقل الفونس الثالث عشر وزوجته فيكتوريا يوجينيا دو باتنبرغ اللذين لم يصابا بأذى ويقال ان زوجتي الملكين الاردني والمغربي قد سبقتا زوجيهما الى مدريد.


وتمت دعوة نحو 1600 شخصية الى حفل الزفاف الذي يقام بعد شهرين و11 يوما تحديدا من تفجيرات مدريد التي اسفرت عن سقوط 191 قتيلا في 11 مارس في عمليات تفجير اربعة قطارات.وبدأت الترتيبات لتنظيم هذا الحفل على قدم وساق في اسبانيا منذ عدة اسابيع.
واستعانت بلدية مدريد بالاموال العامة لتزيين المدينة بكمية كبيرة من الازهار والاضواء والاقمشة من اللون الزهري والابيض والاصفر والفضي.وقال رئيس بلدية مدريد البيرتو رويس غالاردون ليس تبذيرا بل انه استثمار رافضا كشف مبلغ الاموال التي تم انفاقها قبل حفل الزفاف وداعيا سكان المدينة الى حضوره بأعداد كبيرة.


ويغطي نحو 4800 صحافي من 40 دولة هذا الحدث الذي يعتبر من اهم الزيجات الملكية بعد زواج الامير تشارلز ولي عهد بريطانيا والليدي ديانا في العام 1981.وبدأت الاجهزة الامنية بنشر 17700 شرطي وعنصر من الحرس المدني ومقاتلات اف-18 وطائرة ايواكس مكلفة مراقبة قرار منع التحليق فوق مدريد لمدة 48 ساعة. واعيد تطبيق اجراء التدقيق في الهويات عند الحدود منذ السبت الماضي وحتى منتصف ليل الاحد. وفستان زفاف لتيثيا محاط بسرية تامة لكن الامير فيليبي سيرتدي بذلة رسمية لسلاح البر.وسيمر الموكب الملكي عبر شوارع مدريد وغابة المفقودين التي اقيمت في ذكرى ضحايا تفجيرات مدريد امام محطة اتوشا حيث سقط اكبر عدد من القتلى.وستستخدم سيارة رولز رويس فانتوم مكشوفة مجهزة في الخلف بزجاج واق من الرصاص لنقل العروسين. ويتوقع مركز الارصاد الجوية هطول امطار اليوم.وتلقى الزوجان مجموعة من الهدايا منها اعمال حرفية بسيطة وحماران قدمتهما جمعية تعنى الدفاع عن الحيوانات.