* عرب تايمز ... مبارك ينفي ادعاءات فرانكس والملك عبدالله والصحف الاردنية تلتزم الصمت رغم خطورة الاتهام الموجه للملك الاردني

نفى الرئيس المصري رسميا ادعاءات الجنرال توم فرانكس بينما التزم ملك الاردن الصمت ولم تشر الصحف الاردنية من قريب او من بعيد الى السر الذي كشف عنه فرانكس وهو ان الملك عبدالله اخبره ان العراق يمتلك اسلحة دمار شامل ونه سوف يستخدمها ضد الجيش الامريكي وان هذه المعلومات حصلت عليها المخابرات الاردنية ... وكانت الصحف الاردنية الرسمية تحمل المسئولية دائما لاحمد الجلبي وتتهمة بخداع الامريكان بخصوص اسلحة الدمار الشامل ... وجاءت تصريحات فرانكس لتكشف النقاب عن ان الملك هو الذي خدع الامريكان لان له - فيما يبدو - مصلحة بسقوط صدام اكثر من احمد الجلبي
تعليقا على تصريحات الجنرال الاميركى المتقاعد توم فرانكس لمجلة برايد الاميركية في اطار الترويج لمذكراته التى سيتم نشرها هذا الاسبوع والتى تضمنت أن الرئيس المصري حسنى مبارك أبلغه في يناير 2003 أن الرئيس العراقى صدام حسين يمتلك أسلحة دمار شامل تشمل اسلحة بيولوجية وان صدام قد يستخدم هذه الاسلحة ضد الجنود الاميركيين. قال السفير ماجد عبدالفتاح المتحدث الرسمى للرئاسة المصرية في تصريح لمحفوظ الأنصاري رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الاوسط ان هذا الادعاء عار تماما عن الصحة.

وأضاف المتحدث أن الجنرال فرانكس كان قد استفسر بالفعل من مبارك عن تقديره لمدى صحة مايتردد عن حيازة العراق لأسلحة الدمار الشامل وخاصة الاسلحة البيولوجية .. كما استفسر عن امكانية استخدام العراق لهذه الأسلحة ضد القوات الاميركية اذا ماتدخلت الولايات المتحدة ضد العراق عسكريا.

وأكد المتحدث أن رد مبارك كان واضحا حيث قال ان مصر تتابع كل مايتردد في هذا الشأن ولكنها لاتستطيع ان تؤكد حيازة العراق لأي من اسلحة الدمار الشامل ولاتوجد لديها اية معلومات عن امكانية استخدام العراق لهذه الاسلحة ضد القوات الاميركية.