* عرب تايمز ....اللهم زد وبارك .... عرفات يضاعف عدد اللواءات

كشفت مصادر مطلعة في غزة ان تعديلا وزاريا فلسطينيا سيجرى خلال الشهرالجارى يستبعد وزيرين حاليين فى السلطة الفلسطينية بسبب تورطهما فى فضيحة الاسمنت احدهما طبعا جميل الطريفي احد ابرز عملاء اسرائيل.واوضحت المصادر ان تغييرا وزاريا فى السلطة الفلسطينية مرتقب وذلك بإضافة عدد من الوزراء لحكومة احمد قريع وعلى رأسهم وزير للداخلية ووزير للأمن ووزير للإعلام.

واضافت المصادر أن النية تتجه إلى تغيير في موقع حكم بلعاوي الذي عين وزيرا للداخلية في الحكومة الحالية والفصل بين صلاحيات وزارة الداخلية ووزارة الأمن أو الشئون الأمنية واشارت المصادر الى احتمال اقالة وزيرين من الحكومة الحالية واستبدالهما بوزيرين جديدين بسبب ارتباط اسمي الوزيرين بملف فضيحة الاسمنت ويتوقع استحداث وزارة جديدة تعنى بالإشراف على القوى البشرية العاملة في وزارات ودوائر السلطة الوطنية. وقالت مصادر أخرى لوكالة الانباء الكويتية ان هذا التغيير سيطال حكم بلعاوي والذي يرغب في الاستقالة والوزير ماهر المصري الذي يشغل منصب وزير التجارة والصناعة في حكومة احمد قريع.

واكدت ان اقوى المرشحين لتولي منصب وزير الداخلية هما الطيب عبد الرحيم امين عام الرئاسة الفلسطينية واللواء نصر يوسف قائد قوات الامن الوطني الفلسطيني وكلاهما عضو في اللجنة المركزية لحركة فتح. ويتردد في اوساط المجلس التشريعي ان رئيس الوزراء احمد قريع يميل الى تعيين الوزير بلا حقيبة قدورة فارس وزيرا للتجارة والصناعة خلفا للوزير ماهر المصري الذي تردد اسمه كثيرا في قضية تهريب الاسمنت المصري لاسرائيل التي حققت بها لجنة خاصة في المجلس التشريعي.

وتوقعت المصادر ان يعود عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عبد العزيز شاهين الى الحكومة الفلسطينية وزيرا للتموين والتي كانت قد ضمت لوزارة التجارة والصناعة.على الصعيد ذاته اكدت مصادر امنية فلسطينية ان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات اصدر قبل يومين قرارا بترقية 19 ضابطا فلسطينيا الى رتبة لواء جميعهم من جهاز الشرطة الفلسطيني وقوات الامن الوطني.ا