* عرب تايمز ... هل لاستقالة شومان من رئاسة مجلس ادارة مصفاة النفط الاردنية علاقة بالمنحة النفطية الكويتية؟


ترددت انباء في عمان عن ان استقالة عبد المجيد شومان احد ملاك البنك العربي من منصبه كرئيس لمجلس ادارة مصفاة النفط الاردنية مرتبط بفضيحة المنحة النفطية الكويتية وتورط المصفاة في اصدار بيانات تفيد بان النفط الكويتي غير قابل للتكرير حتى يتسنى لمسئولين اردنيين بيع النفط في السوق السوداء وتحويل اثمانه الى حساب خاث باسم مواطن ليبي اسمه حسن تاتاناكي تبين انه شريك لوزير النفط الكويتي وعلى علاقة عمل مع مسئولين اردنيين كبارا
وكان مجلس ادارة شركة مصفاة البترول الاردنية قد عقد اجتماعا استثنائيا برئاسة علي الهنداوي نائب رئيس المجلس حيث قرر المجلس قبول استقالة السيد عبدالحميد شومان من منصبه كرئيس لمجلس ادارة الشركة دون ان يبدي الاسباب بخاصة وان البنك العربي من اكبر المساهمين في المصفاة.
وقرر المجلس تعيين الدكتور ميشيل مارتو عضوا في مجلس الادارة بصفته الشخصية، وانتخب المجلس بعد ذلك د. مارتو رئيس لمجلس الادارة

من المعروف ان البنك العربي كان يحرص دائما على ان ينأى بنفسه عن الفضائح المالية التي عصفت بالاردن بدءا من فضيحة بنك البتراء وانتهاء بفضيحة مجد غيث رغم تعرض ادارة البنك الى ابتزاز من قبل ادارة المخابرات في اكثر من موقف ويحظى البنك باحترام المؤسسات المالية الدولية.