* عرب تايمز ....وضعوه في قبر في دمشق ويرفضون التعاون مع القضاء الكندي

رغم ان سوريا اعتقلت ماهر عرار وهو مواطن كندي من اصل سوري وسجنته في قبر لمدة سنة دون اية تهمة قبل ان تتدخل كندا وتفرج عنه الا انها الان ترفض التعاون مع القضاء الكندي بعد ان رفع ماهر عرار دعوى قضائية على امريكا وعلى كندا وربما ايضا على سوريا فقد رفضت السلطات السورية التعاون في التحقيق الرسمي الذي بدأ في كندا لتحديد كيفية ابعاد مهندس كندي من الولايات المتحدة الى سوريا في 2002 حيث أمضى حوالى السنة في السجن، كما علم امس الاثنين لدى لجنة التحقيق.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، ذكرت فرانسين باستيان مديرة الاتصالات في اللجنة ان كل ما تقوله الرسالة هو انه طالما لا يوجد اتفاق خاص بين كندا وسوريا من أجل تعاون من هذا النوع، فإن سوريا ليست في وارد التعاون في عمل التحقيق.

وطلبت اللجنة ايضا من الولايات المتحدة والاردن التعاون في اعمالها لكن سوريا ردت سلبا حتى الان على طلبها واضافت ان التحقيق يتابع عمله لكنه ستيوجه الى مصادر اخرى للحصول على هذه المعلومات.

وكانت الولايات المتحدة ابعدت ماهر عرار 34 عاما المواطن الكندي السوري الاصل الى الشرق الاوسط خلال توقفه في نيويورك فيسبتمبر 2002.ثم امضى بعد ذلك حوالى السنة في سجن بدمشق حيث يؤكد انه تعرض للتعذيب وانه وضع في غرفة مثل القبر لمدة سنة كاملة دون اية تهمة. وقد اتهمه الاميركيون بالانتماء الى تنظيم القاعدة الارهابي، لكنه نفى دائما هذه التهمة.ومنذ اطلاق سراحه في كتوبر الماضي، تعددت الاستجوابات في كندا حول احتمال تورط اجهزةالاستخبارات والشرطة الفيدرالية الكنديين في اعتقاله وابعاده. وعهد بإجراء تحقيق رسمي الى القاضي دنيس اوكونور وقد بدأه في يونيو وقد رفع ماهر عرار شكوى على الحكومة الكندية وعلى السلطات الاميركية مطالبا بالتعويض عن الاضرار وباعتذارات.