* عرب تايمز ... في المغرب ثلاثة وخمسون سجنا يعيش فيها اكثر من ثمانين الف نزيل

بلغ عدد السجون في المغرب حسب اخر احصائية صدرت عن ادارة السجون المغربية 53 سجنا، فيما بلغ عدد المعتقلين 82 الفا و537 نزيلا مقابل 87 الفا و865 نزيلا سنة 2002.
وافادت النشرة الاحصائية لسنة 2003 التي صدرت عن مديرية ادارة السجون واعادة الادماج التابعة لوزارة العدل أن عدد المعتقلين في ديسمبر (كانون الاول) من نفس السنة بلغ 54 الفا و542 معتقلا من بينهم 1499 من الاناث. وتتضمن النشرة عددا من المؤشرات الاحصائية و6 فصول، بوضعية نزلاء السجون ومواردها البشرية وميزانياتها واعمال المراقبة والتفتيش والخدمات الصحية والاجتماعية المقدمة للسجناء والعفو والافراج المقيد بشروط والرخص الاستثنائية.
ويتصدر المعتقلون في جرائم الاعتداء على الاموال، قائمة المعتقلين المحكومين في نهاية ديسمبر من نفس السنة حيث بلغ عددهم 7521 معتقلا، يليهم المعتقلون في جرائم القوانين الخاصة 7133 معتقلا، ثم المعتقلون في جرائم الاعتداء على الاشخاص 5639 معتقلا، والمعتقلون في جرائم الاخلال بالامن وبالنظام العام 2557 معتقلا، فالمعتقلون في جرائم ضد نظام الاسرة والاخلاق العامة 1721 معتقلا، ومعتقلون في جرائم اخرى 1632 معتقلا. وبخصوص توزيع المعتقلين بحسب المستوى الدراسي تشير النشرة الى ان 148 منهم لهم تكوين جامعي، و151 لهم مستوى التعليم الثانوي و892 من مستوى التعليم الاساسي، و937 من مستوى التكوين المهني، و2634 يتابعون دروسا في محو الامية، فيما بلغ عدد المستفيدين من العفو 53 الفا و127 معتقلا. اما في ما يتعلق بالموارد البشرية لادارة السجون فقد بلغ عدد المؤطرين (المشرفين) بمختلف السجون 5151 موظفا بمن فيهم المكلفون الحراسة، والعاملون بمختلف مرافق السجون اي بمعدل موظف واحد لكل 11 سجينا تقريبا.
ويستفيد هؤلاء الاطر (الكوادر) من تداريب تشمل على الخصوص التكوين الاساسي والضبط القضائي والمستجدات القانونية للوضعية الراهنة للسجون والتكوين في مجال حقوق الانسان، اضافة الى تداريب في اطار التعاون مع دول اجنبية تشمل التكوين في مجال الطب النفسي والامن داخل المؤسسات السجنية والاصلاح الجنائي. وتطرقت النشرة كذلك الى حالات الفرار التي عرفتها مختلف السجون والتي سجلت تراجعا كبيرا على مدى الـ15 سنة الماضية حيث انتقلت من 66 حالة فرار سنة 1989 الى 32 حالة فقط سنة 2003. وبخصوص توزيع هذه الحالات حسب الاماكن تم تسجيل فرار 3 حالات في المحاكم و5 في المستشفيات و10 في السجون في حين تم تسجيل 14 حالة فرار في اوراش خارجية.
واشارت النشرة وفق ما ذكرته وكالة الانباء المغربية الى ان سنة 2003 عرفت تسجيل 123 حالة وفاة بمختلف السجون من بينها امرأتان واجنبي مقابل 202 سنة 2002 و138 التي التي قبلها. وتم تسجيل 113 من هذه الحالات بالمستشفيات والمصحات مقابل 16 داخل المؤسسات السجنية و4 حالات توفيت في الطريق الى المستشفى.