* عرب تايمز ... العقيد ابو عنتر يحاول سرقة اراضي حي الامل في خان يونس وسكان الحي تصدوا له بالعصي والهراوات .... والكنادر

ابو عنتر الذي نقصده هنا ليس ابو عنتر المعروف في مسلسل غوار الطوشة ... وانما هو ابو عنتر اخر يعمل في حارة كل مين ايدو الو التابعة لياسر عرفات في غزة .... فقد هاجم سكان حي الامل في خان يونس بالعصي والهراوات والكنادر سيارة تحمل مواد بناء تعود لأحد الضباط المتنفذين في السلطة الفلسطينية حاول البناء في ارض قام بالاستيلاء عليها في حارتهم ضمن مجموعة من المسؤولين في السلطة يسعون إلي وضع اليد عليها استعدادا لمرحلة ما بعد الانسحاب الاسرائيلي المحتمل من قطاع غزة.
وأفاد شهود عيان أن سكان حي الامل خرجوا بالعصي والهراوات ومنعوا شقيق مدير شرطة خان يونس جمال أبو الحسن من تفريغ مواد البناء وكاد أن يقع شجار بين الطرفين. وأضاف الشهود أن مدير الشرطة حضر بسيارة رسمية وحاول تهديد السكان وزعم أنه يملك أوراقا من وزارة الإسكان تسمح له بالبناء. وعرف من بين المسؤولين الذين وضعوا يدهم علي تلك الارض الحكومية لاغراض شخصية العقيد ابو عنتر السعدوني من التوجيه السياسي والمعنوي والعقيد ابو انو قنن من قوات الـ 17، ومدير شرطة خان يونس جمال ابو الحسن، اضافة الي مدير عام وزارة التربية والتعليم العالي محمد ابو جراد اضافة الي بعض المتنفذين الآخرين.وذكر ان الارض التي يحاولون الاستيلاء عليها مخصصة لبناء محكمة ومدرسة إلا أن الفعاليات المحلية والقوي والوطنية والإسلامية في مدينة خان يونس احتجت وحذرت من فوضي يقودها هؤلاء المتنفذون.