* عرب تايمز ... الكويتيون كسروا عيون المسئولين الاردنيين بعد الكشف عن فضيحة المنحة النفطية وعمليات الابتزاز وصلت الى طلبة ومدرسي جامعة فيلادلفيا

عمان - خاص بعرب تايمز

اصبح الابتزاز الكويتي للاردنيين يمارس علنا من خلال مظاهرات واعتصامات ومقالات تنشر في الصحف الكويتية كلما اختلف طالب كويتي مع زميله الاردني في احدى الجامعات واصبحت الدكتورة رشا الصباح مسئولة عن تقويم الاداء الاردني ومراقبة حسن السلوك لدى الطلبة الاردنيين ... لكن حكاية جامعة فلادلفيا خرجت عن حدا فالطلبة الكويتيين في هذه الجامعة الاردنية اصبحوا يتحكمون بالمدرسين ايضا ويطالبون بفصل هذا وطرد ذاك بحجة انه معاد لهم وهو ما وقع مؤخرا وقامت جريدة الرأي العام الكويتية بتغطينه

المراقبون في الاردن يقولون ان الكويتيين " كسروا " عيون الاردنيين بعد الكشف عن فضيحة المنحةالنفطية الكويتية والتي تبين انها تباع في السوق السوداء وتحول اثمانها الى حساب بنكي خاص لرجل اعمال ليبي مقيم في القاهرة اسمه حسن تاتاناكي على صلة بمسئولين اردنيين كلفوه بفتح حساب بنكي في واشنطت لاستلام اثمان المتحة التي تصل الى حوالي سبعين مليون دولارا سنويا

وكانت الحكومة الاردنية التي رفضت الرد على اسئلة النواب حول اسرار هذه الفضيحة قد اصدرت امرا للصحف الاردنية بالتوقف عن نشر اية اخبار حول المنحة النفطية ... وكانت جريدة الرأي العام الكويتية

اقد اتهمت مدرسي جامعة فلادلفيا بالعنصرية ضد الطلبة الكويتيين وقالت الجريدة نقلا عن اتحاد طلبة الكويت في الاردن ان الاتحاد اعرب الى ادارة جامعة فيلادلفيا الاردنية انزعاج الطلاب الكويتيين من معاملة سيئة يبديها ازاءهم بعض اعضاء هيئة التدريس الحاقدين على الكويت.
وقال أمين سر الاتحاد العام لطلبة الكويت الدارسين في الاردن محمد ابورقبة العتيبي ان وفداً من الاتحاد اجتمع، بوجود وفد من السفارة الكويتية، مع رئيس مجلس ادارة جامعة فيلادلفيا ومساعديه، لمناقشة أوضاع ما يزيد على 400 طالب كويتي يدرسون في الجامعة وقد نقل الاتحاد الى ادارة الجامعة تضايقه من تعمد بعض أعضاء هيئة التدريس معاملة الطلاب الكويتيين معاملة سيئة ومحاولة بعضهم معاقبة الطلاب نتيجة لمواقف الكويت السياسية, وأضاف لمسنا لدى الطلاب وجود مشاكل نخشى أن الفئة المقصودة منها هي الطلاب الكويتيون وقد زادت هذه المشاكل بعد الأحداث الأخيرة في العراق.
وأضاف نقلنا الصورة كاملة الى ادارة الجامعة عن وجود معاملة عنصرية لدى بعض الأساتذة ممن يحملون الحقد على الكويت، بحيث أصبح بعضهم يصرح بعدائه للكويت وطلابها، الأمر الذي انعكس محاولات مكشوفة للتضييق على الطلاب الكويتيين بحيث يتم منحهم تقارير ضعيفة على الرغم من أن غالبيتهم من المجتهدين، حتى ان اشاعة سرت في أوساط الجامعة بأن الطالب الكويتي لن يسمح له بأن يحصل على تقدير أكثر من جيد(C).
ونقل ابورقبة عن ادارة الجامعة وعدها بمحاولة المساعدة، مضيفاً: نتمنى ذلك لأن اذا لم تحل المشكلة سنضطر الى مقابلة وكيلة وزارة التعليم العالي الدكتورة رشا الصباح حتى نطلب تدخلها، في وقت اصبح الطالب الكويتي لا يعرف من يلجأ اليه ليساعده لأخذ حقه.
من جهة أخرى، قال العتيبي ان الاتحاد يتابع سرقة سيارة تابعة لطالب كويتي الاسبوع الماضي، وقد تم تسجيل قضية في مخفر صويلح.
ورداً على سؤال عن المضايقات التي يشكو منها الطلاب الكويتيون في جامعة فيلادلفيا قالت وكيلة وزارة التعليم العالي الدكتور رشا الصباح: نحن نتابع هذا الموضوع وحريصون على سلامة الطلاب.
ونصحت للطلاب الكويتيين الذين يتعرضون لهذه المضايقات مراجعة المكتب الثقافي الكويتي في عمّان لإبداء ملاحظاتهم، فهو الاقرب جغرافيّاً ويمكنه التصرف والتعامل مع هذا الوضع.
ووعدت الدكتورة رشا بمتابعة الموضوع واستقبال الطلاب أو من يمثلهم وقالت ابواب مكتبي مفتوحة للجميع وانا على استعداد لاستقبال أي ملاحظات