* عرب تايمز ... الشعب الاردني يعيش على الصدقة والاموال التي تجمع باسم الاردنيين يوزعها الملك في مناسباته العائلية عليهم ليس كحقوق وانما كصدقات وحكاية مضارب ال هاشم تثير سخرية رجل الشارع في الاردن

وزعت وكالة الانباء الاردنية بترا خبرا اثار دهشة المواطنين الاردنيين الذين تصل درجة البطالة بين شبابهم الى 67 بالمائة ... ويعيش اكثر من نصف الشعب الاردني تحت حزام الفقر ... فقد ذكرت الوكالة ان الملك عبدالله امر بتوزيع مساعدات غذائية على الاف الاسر الاردنية المحتاجة بمناسبة زفاف الامير علي على ريم ابنة الاخضر الابراهيمي ... ووفقا لما يقوله الاردنيون فان هذه الاموال هي حق للشعب الاردني وليست منحة حتى يتصدق بها الملك على المحتاجين في مناسباته العائلية ... ويقولون ايضا انه طالما ان هناك ما يكفي من اموال ومساعدات غذائية فلماذا لم توزع على المحتاجين من قبل ولماذا تودع في مخازن القصر ولا يفرج عنها الا كلما طهر الملك احد اولاده او زوج احد اخوته ؟ خاصة وان العائلة الحاكمة في الاردن جاءت الى الاردن من الحجاز مفلسة وكان مؤسس الامارة الملك عبدالله ينام في منزل الزعيم الشركسي سعيد المفتي في عمان لعدم وجود بيت له

والاكثر دهشة هو ما ورد في الخبر من ان الملك سوف يستقبل المهنئين في " مضارب ال هاشم " خاصة وان ال هاشم ليس لهم مضارب في الاردن فقد كان الامير عبدالله يقيم في ماركا مع عشيقته ناهدة في مخيم ... وحتى لما وصل الى مدينة معان نام في خيمة في محطة القطار ... والملك حسين اعترف في كتابه " مهنتي كملك " الذي يوزع في مكتبات عمان بأن امه باعت دراجته الهوائية حتى تتمكن من تسديد ايجار البيت الذي استأجروه في عمان .... فمن اين اتت " مضارب ال هاشم " اذن ؟ ومن هم " ال هاشم " غير الملك واخوانه ... واخواله واخوال اخوانه من الانجليز والامريكان ؟ وسوف تنضم اليهم سلالة الاخضر الابراهيمي المتزوج من فرنسية لتصبح " مضارب ال هاشم " كوكتيلا عجيبا من الاجناس والاعراق فيها حتى باكستانيون انجبهم الامير حسن من الاميرة الباكستانية " سروت " ... وليس بينهم نفرا واحدا بملامح اردنية

وجاء في الخبر الذي وزعته الوكالة الاردنية :" بناء على رغبة سمو الامير علي بن الحسين والانسة ريم الابراهيمي بعدم اقامة حفل استقبال رسمي بمناسبة عقد قرانهما المبارك فقد امر عميد آل البيت صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني حفظه الله بتوزيع مساعدات ومواد غذائية للاسر الاردنية المحتاجة في انحاء المملكة.
وبدأ الديوان الملكي الهاشمي اعتبارا من امس بتوزيع المساعدات على آلاف الاسر في المحافظات والبادية والمخيمات والتي تكفي احتياجات كل اسرة من المواد الغذائية الاساسية لمدة ستة اشهر.
كما امر جلالة الملك عبدالله الثاني باقامة مأدبة غداء رسمية للفعاليات الرسمية والشعبية في مضارب بني هاشم في الخامس من شهر ايلول المقبل وقد تم توزيع رقاع الدعوة لحضور المأدبة على المدعوين من شيوخ ووجهاء العشائر والمخيمات والفعاليات الشعبية واعضاء السلك الدبلوماسي وكبار المسؤولين.
وبحضور صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني واصحاب السمو الامراء والسيد الاخضر الابراهيمي سيجري في السابع من ايلول المقبل في بيت البركة مراسم عقد قران سمو الامير علي على الانسة ريم الابراهيمي.