* عرب تايمز ... هل تعمل ام جهاد مع المخابرات الاسرائيلية ؟

قبل اعتقاله باسبوع واحد رفعت انتصار الوزير دعوى قضائية على النائب والمناضل الفلسطيني حسام خضر وفقا لرسالة بعث بها الى عرب تايمز حسام خضر نفسه قبل اعتقاله من قبل الاسرائيليين وقد تنبأ بما وقع له حيث قامت اسرائيل باعتقاله بينما تنفس عرفات الصعداء - ومعه ام جهاد - لان اسرائيل اراحتهم من حسام خضر ومشكلاته الامر الذي اشار الى علاقة ما تربط ام جهاد بالاجهزة الامنية الاسرائيلية علما بان ام جهاد التي منعت مؤخرا من دخول احدى القرى الفلسطينية من قبل سكانها تتنقل بحرية كاملة عبر الحواجز الاسرائيلية ... ويلاحظ ان وسائل اعلام عرفات لا تشير الى خضر من قريب او من بعيد رغم انه احد قادة فتح وعضو في المجلس التشريعي ويقود حاليا اضراب السجناء عن الطعام
ومع تجديد مروان البرغوثي أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية تأكيده أنه سيكون آخر من يفك اضرابه عن الطعام في سجون الاحتلال أقدم الصهاينة على نقل النائب الأسير حسام خضر من سجنه لمنع لقائه بمحاميه. وعقدت محكمة إسرائيلية بمدينة بئر السبع جنوب إسرائيل جلسة خاصة صباح أمس للنظر فى تمديد العزل الانفرادى لأمين سر حركة التحرير الوطنى الفلسطينى فتح فى الضفة الغربية النائب الأسير مروان البرغوثي. وقالت قرينة البرغوثى المحامية فدوى البرغوثى فى تصريح لها الخميس ان مندوبين عن الصليب الأحمر التقوا بمروان الثلاثاء..وأكدوا انه مصمم على الاستمرار فى الإضراب المفتوح عن الطعام الذى دخل يومه التاسع عشر على التوالى وسيكون آخر من ينهي إضرابه.


وأشارت الى ان الأسرى بعثوا برسائل متعددة للبرغوثى لانهاء إضرابه لوضعه الصحى ولكونه يخضع لعزل انفرادى ولا يستطيع التواصل مع الأسرى..الا انه أصر على الاستمرار فى الإضراب دعما لمطالب الأسرى. وأضافت..ان مروان موجود رهن العزل الانفرادى منذ اختطافه فى رام الله منذ عامين ويتواصل قرار عزله من خلال المحكمة الإسرائيلية كل ستة أشهر..وان القرار اتخذ من جانب وزير الأمن الداخلى المستقيل تساحى هانغبى صاحب الآراء والمواقف العنصرية والمتطرفة ضد الفلسطينيين.


كذلك أقدمت ادارة سجن الجلمة على نقل النائب الأسير حسام خضر عضو المجلس التشريعي الفلسطيني رئيس لجنة الدفاع عن حقوق اللاجئيين الفلسطينيين الى سجن هداريم مجدداً، وذلك للمرة الثالثة خلال فترة الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه الأسرى والأسيرات في سجون الإحتلال الإسرائيلي منذ تسعة عشر يوماً على التوالي.

وكان مكتب المحامي رياض الأنيس أجرى إتصالاً مع ادارة سجن الجلمة لترتيب موعد لزيارة النائب خضر وسمحت له ادارة السجن بذلك، وبعد أن ذهب المحامي رائد محاميد صباح الأربعاء لسجن الجلمة فوجئ بقرار النقل الذي نفذته ادارة السجن في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، وأبلغته ادارة السجن بأن النائب خضر نقل الى سجن هداريم. ونفى المحامي محاميد أي علم له بمكان وجود الأسير سمير القنطار عميد الأسرى اللبنانيين الذي كان قد تم عزله هو والنائب خضر الى سجن اوفيك ومن ثم تم نقلهما الى قسم التحقيق في سجن الجلمة.