* عرب تايمز ... معركة صامتة بين جريدتي الدستور والراي الاردنيتين حول فضيحة الخطوط الملكية الاردنية والشركة تهدد بمقاضاة الصحف التي اساءت اليها

عمان - خاص بعرب تايمز

دارت في الايام الثلاثة الاخيرة معركة صامتة بين جريدتي الدستور والرأي الاردنيتين حول الاتهامات الموجهة للخطوط الملكية الاردنية .... فجريدة الرأي الاردنية شبه الرسمية نشرت تقريرا كاملا منسوبا الى السلطات الفرنسية عن منع اقلاع وهبوط طائرات الملكية الاردنية لاسباب امنية تتعلق بالطائرات .... فردت جريدة الدستور بنشر تكذيب وتهديد بمقاضاة الصحف التي نشرت البيان الفرنسي وكان على راس هذه الصحف جريدة الرأي الاردنية الرسمية الامر الذي عكس تصارعا على المصالح والنفوذ بين قيادات عليا في الدولة الاردنية خاصة وان الملكية الاردنية كانت وفي اكثر من مناسبة موضوعا للحديث عم عمليات فساد واختلاس ورشاوى

جريدة الدستور نشرت الخبر التالي :

عمان ـ الدستور ـ ينال البرماوي وبترا
قال مدير عام الشركة الاردنية للطيران الكابتن محمد الخشمان ان احدى الطائرات التابعة للشركة اقلعت اليوم من مطار باريس الدولي متجهة الى غانا مما يؤكد عدم منع هيئة الطيران المدني الفرنسية لطائرات الشركة من الهبوط او الاقلاع من فرنسا لاسباب امنية.واضاف الخشمان ان تأخر وصول التصاريح الجوية الخاصة بطائرات الشركة الى السلطات الفرنسية كان وراء تأخير اقلاع طائرة الاردنية للطيران الى ايطاليا ومن ثم الى فرنسا مؤكدا ان الجانب الفرنسي ابدى تعاونا كبيرا لحل الاشكال الذي حدث امس ولم تبد هيئة الطيران هناك اية مخاوف امنية ونفت صدور اية بيانات عنها بهذا الشأن.
واشار الى انه تم الغاء رحلة طائرة الشركة التي كان يفترض ان تقلع من العقبة باتجاه ايطاليا يوم امس فما سيتم تسيير الرحلة بعد اكمال التفاهم مع الجانب الفرنسي بعد نهاية عطلة الاسبوع.
وقال الكابتن الخشمان ان شركته تعتزم مقاضاة الجهات التي روجت انباء عارية عن الصحة مما الحق اضرارا بسمعة الاردنية للطيران، التي تحرص منذ تأسيسها على المحافظة بصرامة على كافة الجوانب المتعلقة بالسلامة الجوية والامن وسجلها نظيف في هذه النواحي.واوضح ان فريقا قانونيا يدرس حاليا كافة الجوانب المتعلقة بالقضية، وابعادها وحصر الاضرار المادية والمعنوية التي لحقت بالشركة تمهيدا لرفع دعاوى قضائىة ضد الجهات التي وقفت وراء تلك الاشاعات.
وبين الكابتن الخشمان ان قرار سلطات الطيران الفرنسي تعليق اصدار تصاريح لرحلات الشركة للهبوط الفرنسية جاء على خلفية الرسالة الصادرة عن سلطة الطيران الايطالي التي طلبت من الشركة تزويدها باوراق مصدقة من قبل سلطة الطيران المدني تتعلق بامور فنية وتقنية محضة وليس لها علاقة بالسلامة الجوية او الامنية.
وافاد الكابتن الخشمان ان الشركة الاردنية للطيران قامت وضمن المدة الزمنية المحددة بتزويد سلطة الطيران الايطالي بالاوراق المطلوبة وبموجب كتاب تغطية من قبل سلطة الطيران المدني الاردني يوم الجمعة الساعة الرابعة والنصف مساء في اطار طلبها في وقت سابق لاستخدام المطارات الايطالية لرحلاتها داخل اوروبا.
الا انه وبسبب دخول اوروبا في عطلة الاسبوع لم تقم سلطات الطيران الايطالية بتزويد السلطات الفرنسية بقرار رفع تعليق التصاريح الجوية حيث انها الجهة التي قامت بتعليق التصاريح.
واشار الى ان بعض الشركات المنافسة في اوروبا والشرق الاوسط قامت باستغلال هذا الوضع الفني والاجرائي وتصعيده اعلاميا عن طريق تزويد وسائل الاعلام بمعلومات غير مدعمة وغير دقيقة.
واكد الخشمان ان سلطة الطيران المدني الاردني تتمتع بكونها حاصلة على اعلى مرتبة من مراتب السلامة والامان الجوي لدى منظمة الطيران العالمية.
من جانب آخر قالت شركة الخطوط المكلية الاردنية انها غير مقصودة بقرار السلطات الفرنسية والايطالية تعليق رحلات احدى شركات الطيران الاردنية الخاصة في مطاراتها لاسباب تتعلق باجراءات السلامة والامن على الطائرات، واوضح المدير العام والرئىس التنفيذي للملكية الاردنية المهندس سامر المجالي ان التباسا حدث لدى بعض الفضائيات ووكالات الانباء حث جرى الربط بين الملكية الاردنية وهذا القرار وشدد على آن الملكية الاردنية ليست المعنية بتاتا بالقرار.
واشار الى التزام الشركة التام بالمعايير الدولية للسلامة الجوية والامن على الطائرات وتنفيذها لمتطلبات برنامج الاياتا لتدقيق سلامة اجراءات التشغيل والذي تتطلبه سلطات الطيران المدني الاميركية والاوروبية

اما جريدة الرأي فنشرت ما يناقض رواية الخشمان وجاء في الخبر ما يلي :.

منع الاردنية للطيران من الهبوط في او الاقلاع من فرنسا

عمان - عصام قضماني - باريس - اف.ب - اعلنت هيئة الطيران المدني الفرنسية امس منع طائرات شركة الاردنية للطيران من الهبوط في او الاقلاع من فرنسا بعد ان اثبت كشف اجرته السلطات الفرنسية والايطالية وجود ثغرات امنية خطيرة بيد ان مدير الشركة وهي خاصة تسير رحلات عارضة وتحمل رخصة اردنية ، قال ان الاشكال في طريقه الى الحل، مؤكدا ان المشكلة نشبت على خلفية منافسة مع شركات طيران ايطالية .
وقال بيان هيئة الطيران المدني الفرنسية الذي نقلته وكالة اف.ب امس ، ان الكشف الامني الذي قامت به السلطات الفرنسية والايطالية على الطائرات التابعة للشركة خلال توقفها في الاراضي الاوروبية اظهر ثغرات امنية خطيرة .
لكن مدير الشركة الكابتن محمد الخشمان ابلغ الرأي ان الاشكال الذي تعرضت له الشركة مع سلطات الطيران الايطالية حل وثبت ان وراءه احدى شركات الطيران الايطالية المنافسة ، وقال ان السلطات الايطالية ابلغت السلطات الفرنسية بهذا الوضع متهما شركات منافسة لم يسمها بتصعيد المشكلة اعلاميا، وقال ان المشكلة في طريقها الى الحل بعد عطلة نهاية الاسبوع في اوروبا، مؤكدا ان اتصالات قامت بها الاردنية للطيران مع الاطراف المعنية في فرنسا وايطاليا ، زودتها خلالها بالوثائق المطلوبة والتي تثبت ان الشركة ملتزمة بكل معايير وانظمة الطيران والسلامة الجوية التي تقررها منظمة الطيران المدني الايكاو وسلطات الطيران المدني العالمية .
والاردنية للطيران شركة خاصة تسير رحلات عارضة للطيران ، الا ان الهيئة الفرنسية للطيران حسب الوكالة لم تحدد الثغرات التي قالت ان الكشف اثبتها ، وفي حال استمرار تصاعد المشكلة فان المنع سيطال 19 رحلة من المقرر ان تقوم بها طائرات الشركة بين يومي السبت والاثنين من مطارات فرنسية وكل من الاردن ولبنان وتونس وساحل العاج ومالي.