* عرب تايمز ...  كتائب شهداء الاقصى تهدد بنشر قوائم سوداء بأسماء الفاسدين في السلطة الفلسطينية

بعد محاولة التشكيك بكتائب شهداء الاقصى والتي قادها موسى عرفات وعباس زكي وزعت الكتائب بيانا قالت فيه أنها ستعلن قريبا عن القائمة السوداء لعدد من رموز السلطة الفاسدين، الذين افتعلوا -بشكل مقصود- الأزمة الأخيرة ليخدموا بها مصالحهم الذاتية ودوائرهم الضيقة بهدف الضغط على الرئيس عرفات، وذلك بتحالف خفي وظاهر في نفس الوقت مع أطراف خارجية كان أخرها تيري رود لارسن وعدد كبير من بؤر الفساد. .
وطالب زكريا الزبيدي قائد كتائب الاقصى في الضفة الغربية طالب قيادات السلطة الوطنية في الضفة والقطاع دون استثناء بتقديم استقالاتهم لتورطهم بقضايا الفساد والافساد ولعدم قدرتهم على حماية الشعب الفلسطيني من القتل والدمار والاحتلال.
واكد الزبيدي رفضه لتعيين موسى عرفات قائدا جديدا للامن الوطني بغزة وقال انه اسوأ من سلفه غازي الجبالي كما اكد ان كتائب الاقصى مازالت ترفض قرار الرئيس بخصوص التعيينات الجديدة والتي تسعى الى تقاسم الكعكة التي سيتركها الاسرائيليون في غزه على حد وصفه وربما مع فصائل اخرى اصبحت تتحدث اليوم عن الوحدة الحاكمة بدل وحدة الدم لكنه نفى ان تكون الكتائب بصدد متابعة هذا الملف وتفعيله حتى النهايه معللا ذلك بضروره عدم اهدار اي جزء من امكانيات المقاتلين بعيدا عن مواجهة الاحتلال.