* عرب تايمز ...  عملية اغتصاب وحشية تهز المجتمع السعودي والمغتصبون صوروا العملية بكاميرا ووزعوا الفيلم عبر الهواتف النقالة

يتبادل السعوديون هذه الايام شريط فديو يصور عملية اغتصاب لفتاة سعودية عمرها 17 سنة قام بها سائق نيجيري بطلب من شابين سعوديين صورا العملية بكاميرا المحمول ووزعا الفيلم على الناس ... وبلغ الاهتمام بالفضيحة ان تدخل فيها ولي العهد السعودي الذي طالب بسرعة الانتهاء من التحقيق في القضية

وقالت المصادر إن الامير عبد الله طالب بسرعة الانتهاء وكشف حقيقة الاعتداء على الفتاة من قبل السائق يوسف النيجيري الجنسية وبمساعدة برجس الدوسري وعبد الرحمن بن هيف القحطاني وأضافت أن الشبان الثلاثة محجوزين حاليا في سجن إمارة منطقة الرياض وجاري التحقيق معهم بمتابعة شخصية من أمير المنطقة الامير سلمان بن عبد العزيز بعد أن قدم أهل الفتاة بلاغا للسلطات المختصة.


وأثارت القضية غضبا في أوساط الرأي العام السعودي خصوصا بعد أن قام الشابان السعوديان بتوزيع فيلم الاعتداء الجنسي عبر الهواتف الجوالة المزودة بكاميرات والممنوعة أصلا في السعودية. واشتهرت القضية بقضية فتاة الباندا لان الهاتف النقال الذي استخدم في تصوير الجريمة هو من طراز نوكيا المزود بخصائص تصوير فيديو رقمي ويعرف في السعودية باسم جوال الباندا. وعلم من مصادر أن القضية ستحول الى الشرع بعد الانتهاء من التحقيقات مؤكدة أن الشبان الثلاثة سينالون أقصى العقوبات إذا ما ثبتت التهمة عليهم شرعا.