* عرب تايمز ...  انتهاك حقوق الانسان في الكويت

ادانت جمعيات للدفاع عن حقوق الانسان فى بيان مشترك "الضغوط التى يتعرض لها المدافعون عن ضحايا التعذيب والاعتقال التعسفى فى الكويت" والذين تعرض احدهم لاعتداء حسب ما قال.والجمعيات التى اصدرت البيان هي، اللجنة العربية لحقوق الإنسان (باريس) وجمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان (جنيف) ومنظمة العدالة العالمية (لاهاي) وجمعية حماية ومساعدة المدافعين عن حقوق الإنسان (باريس).

وجاء فى البيان "بدأت هذه المضايقات بمحاولة حرمان المحامى أسامة المناور من العمل فى المحاماة والدفاع عن الضحايا لمدة سنة بتهم اختلطت فيها رغبات النيابة العامة بضغوط أجهزة الأمن. إلا أن الأمور تعدت حدود المعقول باتهام خالد الدوسري، المتحدث باسم جمعية ضحايا التعذيب والاعتقال التعسفى فى الكويت، بتدريب وإرسال المتطوعين إلى العراق".

وكان المحامى اسامة المناور قد اوقف عن ممارسة المحاماة فى كانون الاول/ديسمبر ولمدة سنة بقرار صادر عن لجنة قضائية اتهمته باطلاع وسائل الاعلام على تفاصيل خاصة بالتحقيق. والمناور معروف بانه يدافع عن اسلاميين متهمين بالارهاب.الا ان القرار لم يطبق ولا يزال المناور الذى كذب هذه الاتهامات يواصل عماه

واعلنت المنظمات فى بيانها ايضا ان "السيد خالد الدوسرى تعرض أول أمس لحادثة اعتداء حطمت سيارته بشكل يظهر فيه تعمد الأذى لسلامته الجسدية وحياته". واضاف البيان "ان المنظمات الموقعة على هذا البيان (...) تطالب بتحقيق قضائى مستقل لمعرفة الجناة".

وقال الدوسرى لفرانس برس ان "السلطة تحاول ان تتخلص منى باى طريقة" مضيفا ان "لديه وثائق تدين رجال امن كويتيين يعذبون اشخاصا كما ان لديه شهادات من الاشخاص الذين تعرضوا للتعذيب". ولم يكن ممكنا الجمعة، وهو يوم عطلة، الحصول على اى تعليق رسمي.