* عرب تايمز ...  بعد ان حول جرائده الى منشورات لهتك الاعراض بتمويل من المخابرات الصحافي الاردني صخر ابو عنزة متهم بسرقة بنك فيلادلفيا ايضا

الذين عملوا في جريدة شيحان يعرفون اثنين على وجه الخصوص اصبحا نجوما في المجتمع الاردني ... الاول راسب ثانوية وحاصل على شهادة اونطة من روسيا اسمه جهاد المومني والثاني كان مسئولا عن المقصف والشاي والقهوة في الجريدة اسمه صخر ابو عنزة اصبح هذه الايام مردوخ الصحافة الاردنية لانه يصدر 3 جرائد اسبوعية مختصة بهتك اعراض الناس وتمول من قبل المخابرات الاردنية

الجديد في الموضوع ان الاول ترقى فاصبح عضوا في مجلس الاعيان ... اما الثاني فتم اعتقاله يوم امس بعد ان اكتشفت النيابة العامة انه كان من المشاركين في الاحتيال على بنك فلادلفيا وانه سحب من البنك عن طريق الاحتيال حوالي مليون دولارا
وكان بنك فيلادلفيا للاستثمار قد تعرض العام الماضي لازمة مالية بتقديم تسهيلات بقيمة 150 مليون دينار لاكثر من 100 شخص دون ضمانات مما ادى الى حدوث نقص حاد في سيولة البنك.وكان البنك المركزي قد حل مجلس الادارة وشكل لجنة مؤقتة.ويذكر ان مدير البنك محمد شنار قد اوقف على ذمة التحقيق في القضية التي بدأت العام الماضي في حين تواصل نيابة امن الدولة تحصيل المبالغ المطلوبة

والطريف ان صخر ابو عنزة كان قبل يوم واحد من اعتقاله موضوعا لضجة كبرى في الاردن كادت تتحول الى مواجهة عشائرية عندما بدأ في جريدته يهتك في عرض الصحافي الاردنيهاشم الخالدي رئيس تحرير جريدة المحور ... وقد فسرت الحملة على الخالدي بانها ممولة من المخابرات وانها تتم بايعاز من مسئولين كبارا خاصة وان الخالدي كان ممن اعتقلوا مع توجان فيصل بسبب ما نشره انذاك عن رئيس الوزراء علي ابو الراغب كما ان الخالدي كان سببا في الازمة التي وقعت بين الصحافة الاردنية والسفارة الامريكية بعد قيام الخالدي بنشر صور تعذيب في سجن ابو غريب وصفتها السفارة بانها مزورة

الشيء الذي لا يعرفه كثيرون ان نجم صخر ابو عنزة قد بدأ يلمع بعد ان تبين انه ابن لرهيجة ... ورهيجة ممثلة اردنية اتهمت بادارة شبكة للدعارة في السبعينات ويقال ان صخر ابو عنزة كان واحدا من اولاد الحرام الذين انجبتهم رهيجة من احد زبائنها الكبار ... وكان اشهر زبائن رهيجة رئيس الوزراء السابق بهجت التلهوني.