عرب تايمز - خاص   ...... 
اتهمت جهات فلسطينية تابعة لحماس في لبنان المخابرات الاردنية بالضلوع في اغتيال احد قادتها في دمشق واكدت حماس ان عملية الاغتيال تمت بالكامل بأيدي عربية لصالح اسرائيل وباتفاق مع شارون الذي اشرف وتابع عملية الاغتيال دقيقة بدقيقة وفقا لما نشرته الصحف الاسرائيلية ... وكانت جريدة الحياة اللندنية قد ذكرت قبل ايام ان دولة عربية سلمت اسرائيل ملفا امنيا كاملا عن قادة حماس في الخارج وخاصة في لبنان ودسوريا ومع ان الجريدة لم تذكر اسم الاردن الا ان مصادر اعلامية في لبنان ذكرت ان الاردن هو المقصود وان الملف سلم لاسرائيل على اعلى مستوى وان اكبر دائرة في جهاز المخابرات الاردنية هي دائرة حماس والجماعة الاصولية المرتبطة بها في الاردن

وكانت صحيفة يديعوت احرونوت قد ذكرت ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون اشرف بشكل مباشر على عملية اغتيال عز الدين الشيخ خليل أحد كوادر حركة حماس في العاصمة السورية دمشق.وقالت الصحيفة ان الخروج الغريب والمفاجئ لشارون من جلسة الحكومة الاسبوعية امس الأول، وبشكل غير مسبوق، في وقت اغتيال عز الدين الشيخ خليل في دمشق، قد يدل على إشراف شارون المباشر على عملية الاغتيال.أضافت: في اثناء الجلسة توجه فجأة الى رئيس الوزراء احد مساعديه وهمس شيئاً في أذنه. فتوجه شارون الى الوزراء قائلاً: آسف ولكن يجب ان أخرج لبضع دقائق. لم يشرح لماذا يتوجب عليه ان يخرج، وكلف مواصلة ادارة الجلسة للقائم بأعماله، ايهود اولمرت. شارون خرج من الغرفة وعاد بعد عشر دقائق، وجهه لم ينم عن شيء.ونقلت عن مسؤولين في مكتب شارون انه لم يكن هناك صلة بين الخروج المفاجئ لشارون من جلسة الحكومة وبين عملية الاغتيال في دمشق. ومع ذلك، فقد رفضوا القول ولو بالتلميح الى أين ذهب شارون

.
وكانت حركة حماس و دمشق قد اتهمت أجهزة استخبارات دولة عربية مجاورة بالتورط في عملية اغتيال الناشط في الحركة عزالدين الشيخ خليل في العاصمة السورية أول من أمس. واعلن نائب وزير الحرب الاسرائيلي زئيف بويم ان سوريا غير محصنة من الاعتداءات، في حين هدد نائب بارز في الكنيست بتفجيرات في شوارع دمشق. وندد رئيس الوزراء الفلسطيني احمد قريع بالجريمة وقال انها محاولة لتصدير الازمة الى الخارج.

وصرح مهدي دخل الله رئيس تحرير صحيفة البعث الناطقة باسم الحزب الحاكم في سوريا ان الاعتداء الذي استهدف الشيخ خليل هو نتيجة لتعامل استخباراتي بين اسرائيل وبعض اجهزة المخابرات العربية أو افراد منها، موضحا ان هذا يدل عليه المنطق والمتابعة والتحليل ولا دلائل ملموسة.وأضاف دخل الله انه انتهاك لسيادة سوريا ويرقى الى مستوى العدوان، مضيفا بغض النظر عن من كان في السيارة، فهو مواطن عربي على ارض سوريا واكد لا اشك أن سوريا سوف ترد بالشكل الذي تراه مناسبا.ولم يستبعد ممثل حركة المقاومة الاسلامية حماس في لبنان اسامة حمدان ان تكون دولة عربية قدمت للموساد معلومات تفصيلية حول قيادات الحركة في الخارج.

وكانت صحيفة الحياة ذكرت الأحد ان دولة عربية قدمت للموساد معلومات تفصيلية عن قيادات حماس في عدد من العواصم العربية. ولكنها لم تذكر اسم الدولة.وقال حمدان معلوماتنا تشير الى ان هذا النبأ قد يكون صحيحا. في البداية فوجئنا ان يقوم جهاز عربي بذلك لأن هذا يعتبر من افعال الخيانة لكن، الذي جرى امس الأول أو بعض المعلومات المستجدة قد تشير الى صدقية هذه التقارير.