عرب تايمز - خاص 

وصف المراقب العام للاخوان المسلمين في الأردن إجراءات وزارة الداخلية وجهاز المخابرات ضد اربعين زعيما من زعماء الجماعة اغلبهم من عشائر اردنية معروفة بأنها مرفوضة وخارجة عن القانون ولا صلاحية لها في ذلك. وقال إن الحكومة هي المسؤولة عن الفساد الذي يخطط ويبرمج له، مشيرا الى انه بدلا من مقاومة مظاهر الخلاعة فإنهم يعتقلون قيادات الإخوان. واعتبر عبد المجيد الذنيبات - زعيم الاخوان - أن هذا الإجراء يصب في المطالب الأميركية. وقال لقد طرحت أولا قضية المناهج والآن المساجد ولاحقا سيتم عرض قضايا المرأة والمهرجانات وفتح المجال أمام التوسع في فتح الأندية الليلية ودور المساج

وكانت الحكومة الاردنية ومن باب تشجيع السياحة عملا بنصيحة الشيخ محمد بن راشد المكتوم قد خفضت الضرائب عن الملاهي الليلية ومحلات المساج وغصت فنادق الاردن بمومسات من كل لون اكثرهن جئن من فنادق دبي للعمل على تشجيع السياحة الخليجية الى الاردن والتي تعني ممارسة البغاء العلني في الفنادق والملاهي الليلية التي يقبل عليها عشرات الالوف من دول الخليج وخاصة من السعودية والكويت.