تلقت عرب تايمز عشرات الرسائل من الاردن والتي تسأل عن صحة ما نشر في عرب تايمز من ان وزير التخطيط والتهاون الدولي الاردني باسم عوض الله هو مواطن امريكي واسمه الصحيح باسم ابراهيم يوسف عوض الله البهلوان ووالده ابراهيم البهلوان سائق سيارة ليموزين كان يقل الملك حسين كلما طار الى واشنطن وسجن البهلوان عدة سنوات في واشنطن بتهمة الاحتيال على بنوك امريكية ووفقا لما علمته عرب تايمز فان نوابا يجهزون اسئلة للحكومة حول معزى تعيين مواطن امريكي وزيرا للتخطيط في الاردن

من ناحية ثانية يتندر الاردنيون على الوضع المقلوب في الاردن فعناصر المعارضة سواء في البرلمان او في الصحف او في الحياة العامة الذين نددوا بمشروع القرية العلمية الاردنية الاسرائيلية في وادي الاردن كلهم من الشرق اردنيين اي انهم ليسوا من اصول فلسطينية بينما الوزراء الثلاثة الذين اشتركوا في الحفل التطبيعي هم فلسطينيون وهم باسم عوض الله او باسم البهلوان وهو من القدس وخالد طوقان من نابلس وثالثهم عصام زعبلاوي ....