بدأت في عمان محاكمة اربعة اردنيين، بينهم شرطى سابق، امام محكمة امن الدولة بتهمة "التآمر لتنفيذ هجمات ضد اميركيين ويهود مقيمين" فى المملكة ووجه مدعى عام محكمة امن الدولة الى الاردنيين الاربعة تهمة "المؤامرة بقصد القيام باعمال ارهابية وحيازة سلاح اوتوماتيكى من دون ترخيص قانونى بهدف استعماله على وجه غير مشروع".

والمتهمون هم محمد حسن حسين اعديلى (28 عاما) ومحمد قاسم محمد احمد البورينى النجار (25 عاما) والعريف المسرح من الشرطة موسى حمدان خلف العموش (27 عاما) وفرسان حسن حسين اعديلي. والاربعة من سكان مدينة الزرقاء الزرقاء . وقد اوقفت القوات الامنية ثلاثة متهمين فى كانون الاول/ديسمبر من العام الماضى فى حين لا يزال المتهم الرابع العموش فارا وهو من عائلة اردنية معروفة وهو امير الجماعة وزعيمها الروحي.

وبحسب لائحة الاتهام فان المتهمين "اتفقوا على القيام بعمليات عسكرية ضد الاميركيين واليهود المتواجدين على الساحة الاردنية" مضيفة انهم "اتفقوا على تشكيل مجموعة جهادية وتم تنصيب المتهم الثالث العموش اميرا لتك الجماعة بعدما بايعوه على السمع والطاعة".
وتضيف اللائحة " بدأ المتهمون يرصدون تحركات الاميركيين الموجودين فى منطقة الازرق (شرق عمان) وقاموا بشراء سلاح اوتوماتيكى وكمية من لذخيرة وبدأوا يتدربون من اجل تنفيذ تلك العملية العسكرية ضد الاميركيين".

وتابعت "بعد ان وردت معلومات الى الاجهزة الامنية حول ذلك، جرى اعتقال المتهمين الاول والثانى والثالث فى حين لا يزال المتهم الرابع فارا من وجه العدالة" مشيرة الى ان الموقوفين فى القضية "اعترفوا بالوقائع" المذكورة ضدهم.
وقد دفع المتهمون ببراءتهم فى الجلسة الاولى من المحاكمة امام محكمة امن الدولة وتواصل محكمة امن الدولة النظر فى