خازوق جديد لصالح بن كامل دقه هذه المرة المغاربة

 

الغت السلطات التجارية المغربية  عقد امتياز لاستثمار سياحي في منطقة أغادير السياحية تبلغ قيمته نحو مليار ريال (250 مليون دولار) نتيجة تأخر مؤسسة قصر الزهور التي يمتلك معظم اسهمها الشيخ صالح كامل صاحب شركات دلة البركة وزوج صفاء ابو السعود في البدء بإنشاءات مباني المشروع السياحي المعروف بـمشروع التهيئة السياحية لمنطقة تغازوت في اغادير. وشدد كامل الذي يرد اسمه واسم عائلته سنويا في مجلة فوبرز كأحد أعضاء نادي أثرى أثرياء العالم، على ان علاقتي وعلاقة دلة البركة بالمغرب حكومة وشعبا ممتازة، ولم يطلبوا من استثماراتي المغادرة، وبدوري لا انوي اطلاقا تعديل حجم استثماراتي هناك. وقال انه شريك ضمن شركاء اخرين في مؤسسة قصر الزهور.
واضاف كامل انه دخل مجال الاستثمار في المغرب انطلاقا من عام 1983 عبر استثماراته في قطاع الثروة السمكية، وامتلاك وصيانة السفن، وغيرها من المشاريع.
وكانت مجلة ليكونوميست المغربية قد نشرت في عددها الاخير خبرا عن قرار السلطات المغربية فسخ عقدها مع مؤسسة قصر الزهور بسبب تأخر المؤسسة عن الوفاء بالتزاماتها الموقعة في عقد الصفقة. واكد كامل ان استثماراته في المغرب ماضية ومتطورة، مفضلا عدم الاسترسال في هذه القضية لأنني وشركة دلة البركة نملك علاقة في منتهى الامتياز مع الحكومة المغربية، ولا يمكننا ان نسحب استثماراتنا من عندهم، ولا يمكن ان يطلبوا منا ذلك، معتبرا ان استثماراته ضخمة في المغرب لكنها لا تصل الى مليار دولار (3.75 مليار ريال سعودي).