تقدم صاحب شركة "اي.آر.تي" ورئيس مجلس ادارتها صالح كامل بشكوى لدى النيابة العامة التمييزية في لبنان بحق نحو 400 شخص بجرم قرصنة كوابل والبث بطريقة غير شرعية من دون مراعاة الملكية الفكرية.
واستمع قسم المباحث الجنائية المركزية في بيروت الى نحو 80 شخصاً ممن وردت اسماؤهم في الشكوى من اصحاب مكاتب "الدش" الذين يزوّدون مشتركين في مناطق مختلفة محطة "آي.آر.تي" والقنوات العربية والأجنبية التابعة لها، على أن يستدعى الباقون للاستماع الى افاداتهم في غضون يومين.
وأوضح النائب العام التمييزي عدنان عضوم ان صالح كامل الذي زاره شخصياً للتقدم بالشكوى اشار الى محاولته التوصّل الى اتفاق مع الأشخاص موضوع الشكوى، لئلا يحرم المشاهدين هذه القنوات، وعرض عليهم تنظيم استثمارها لقاء اعطائهم بين 25 و30% من الأرباح لكنهم لم يوافقوا.
وكان صالح كامل قد واجه المشكلة نفسها في مصر خاصة وانه يقوم باحتكار القنوات التي تبث المباريات الرياضية وقد هاجمته مجلة روزاليوسف واتهمته بالبلطجة والجشع ... من المعروف ان محطة ارت تقوم في جوهر عملها على عرض افلام عربية استولى عليها صالح كامل من خلال التواطؤ والاحتيال مقابل مبلغ رمزي الامر الذي اثار الصحف المصرية في حينه ودفعها الى الطلب بفتح تحقيق حول الطريقة التي استولى بها صالح كامل على الافلام

من المعروف ان محطة ارت بدأت قبل فترة الى عرض حديث نبوي ينبه الى السرقة وانها حرام الامر الذي اثار سخرية المشاهدين فالمحطة التي تعرض افلاما جنسية فاضحة وبرامج مستوردة تدعو الى الابتذال تريد ان تتسلح بالاحاديث النبوية للتغطية على نشاطها

اللبنانيون رفضوا اتهامات صالح كامل ورفضوا ان يدفعوا له حصة من دخولهم لانهم يركبون للزبائن دشوشا ولا يتحكمون في المحطات التي تلتقطها هذه الدشوش