لم تكن الشركة التي فتحت محلا لها في شارع اجوار روود في لندن لبيع الشوكولاته تسعى الى اكثر من بيع بعض القطع للعرب الذين يترددون على الشارع المذكور والذي يعتبر اكبر تجمع للمحلات العربية والمطاعم والملاهي والمقاهي العربية في لندن .... لكن ما حدث يوم امس جعل الشركة تعيد التفكير بمحلها الصغير الذي ادخل اليها خلال ربع ساعة ما لم تكسبه الشركة من جميع فروعها في بريطانيا خلال اشهر

فقد دخلت اميرة عربية الى المحل واشترت شوكولاته بربع مليون دولار تقريبا وقد دفعت الاميرة المبلغ بعملة انجليزية من فئة خمسين جنيها للورقة وتم تحميل صناديق الشوكولاته في عدة سيارات ليموزين كانت تنتظر الاميرة البطرانة امام المحل ... ونظرا لاهمية " تفاهة " هذه الاميرة فقد اهتمت بهذا الخبر الاذاعة البريطانية نفسها والتي بثت في نشراتها الرئيسية المشغولة بما يدور في سجن ابو غريب الخبر على النحو التالي :

دخلت اميرة عربية متجرا من متاجر بيع الشوكولاته في شارع ادجوير بلندن وابتاعت 656,10 قطعة شوكولاته ودفعت ثمنها نقدا بأوراق مالية من فئة 50 جنيها إسترلينيا.وقال مديرو المتجر إن المرأة طلبت كل مخزون المتجر من نوع الشوكولاته البريطانية .

ودفعت المرأة ثمن الشوكولاته ثلاثة ملايين و 815 الف دولارا جنيها إسترلينيا والتي وضعت في علبة نقلها سائقها إلى سيارتها التي كانت تقف في انتظاره