كشف احمد جبريل في لقاء اجرته معه محطة الجزيرة قبل قليل النقاب عن ان ياسر عرفات هرب من بلدة الكرامة قبل المعركة واضاف ان الدبابات الاسرائيلية التي حرقت والتي ادعى عرفات انه مسئول عن حرقها قد دمرت بقنابل المدفعية السادسة التابعة للجيش الاردني والمتمركزة في جبال السلط وقال ان قائد الجبهة الاردنية مشهور حديثة الجازي هو الذي امر المدفعية السادسة بقصف ارتال الدبابات وكان مشهور حديثة قد ذكر في شهادة ادلى بها للمحطة نفسها قبل وفاته عن معركة الكرامة ان الملك طلب منه وقف اطلاق النار لكنه رفض مما يعني ان عرفات والملك كانا يكذبان فيما يتعلق بدورهما في معركة الكرامة والجيش الاردني تدخل بناء على اوامر من مشهور حديثة الجازي

وكشف احمد جبريل النقاب عن ان القوات الاسرائيلية دخلت الى الاردن مستعملة الطرق المسفلتة مما يعني انها كانت تعلم انها لن تهاجم من قبل الجيش لولا تدخل المدفعية الاردنية السادسة وقال ان الجيش الاردني وبناء على اوامر من الملك كان قد حاصر الفدائيين في الكرامة قبل شهر وحاول نزع سلاحهم

واشار احمد جبريل الى عملية التضليل التي مارسها عرفات عندما اصدر بيانا باسم قوات العاصفة ادعى فيها ان قواته هي التي نفذت عملية ايلات قبل ان يتبين ان القوات الخاصة المصرية هي التي نفذت العملية

وكان الصراع على انتصار الكرامة قد بدأ بين الاردنيين والفلسطينيين بعد المعركة مباشرة حيث حاول كل طرف نسبة الانتصار الى نفسه وتأتي شهادة احمد جبريل لتحسم الموضوع خاصة وان مشهور حديثة الجازي كان قد تحدث عن الموضوع نفسه