دبي - عرب تايمز

تداركت جريدة القدس اللندنية ازمة كادت تقع بينها وبين حكام دبي بسبب حشرية جريدة عرب تايمز وذلك بعد الاعلان عن زواج الشيخ محمد من الاميرة الاردنية التي يكبرها ب 26 سنة فقد نشرت جريدة القدس خبرا عن الزواج وكان الخبر في صياغته العامة عاديا باستثناء تساؤل ورد في الصياغة عن سبب عدم مشاركة اي من الكبار في دبي في مراسم الزفاف في عمان وهي الملحوظة التي التقطها محرر عرب تايمز الذي اعاد نشر تعليق جريدة القدس مشيرا الى هذه الملحوظة ومفسرا السبب الذي لم تعرفه جريدة القدس او تساءلت عنه الامر الذي اثار غضب الشيخ محمد بن راشد المكتوم ووفقا لما علمته عرب تايمز فان الشيخ طلب مهن وزير الاعلام منع جريدة القدس من دخول الامارات وقطع المساعدات المالية عنها والتي تدفع لها من دائرة الاعلام الخارجي في ابوظبي ووفقا لما علمته عرب تايمز فان مسئولا كبيرا في الدائرة اتصل بعبد الباري عطوان وطلب منه تصويب الخبر او الاعتذار للشيخ حلا للمشكلة فسارع عطوان الى نشر خبر اخر اشار فيه الى الى ان هناك حفلا كبيرا سيقام للعروس في عمان ودبي وان الاميرة هيا تربطها صداقة مع ابن الشيخ محمد الشيخ راشد نافية بذلك ما اشيع في دبي عن وقوع خلاف بين الشيخ وابيه بسبب هذا الزواج حاصة تحت تأثيرات زوجة الشيخ الشيخة هند التي رفضت قبول ضرة لها من العائلة المالكة في الاردن

في مطاعم الاردن وخاصة مطعم هاشم الشهير بالفول وسط عمان والذي يعمل 24 ساعة اذا اكل الزبون صحنه وظل جائعا ينادي على الغرسون قائلا " تصليحة " اي اضف لي كمية اخرى على الصحن وهي اضافة مجانية لا يحاسب الزبون عليها وتشبعه ... ويبدو ان " دبلوماسية " التصليحة " وصلت الى الصحف التقدمية الثورجية في لندن خاصة عندما ينادي على الجرسون الشيخ محمد قائلا " تصليحة " فيستجيب الجرسون للطلب فورا حيث طلب عبد الباري عطوان من محرر المنوعات في جريدته " تصليحة " على الخبر ارضاء للشيخ وحتى لا تغلق المشيخة مزراب الدعم فجاءات التصليحة على النحوا التالي وتحت عنوان الموعد النهائي لم يحدد بعد :

الموعد النهائي لم يحدد بعد
عمان ـ القدس العربي : تجري من الآن بعض الاستعدادات ذات الصلة بترتيبات زواج ولي عهد دبي الشيخ محمد بن راشد من شقيقة العاهل الاردني الاميرة هيا بنت الحسين، ولم يحدد بعد الموعد النهائي لحفل الزفاف لكن مصادر خاصة ابلغت القدس العربي بان اطراف هذه المصاهرة اتفقوا علي موعد اولي في نهاية هذا العام وسط معلومات تؤكد بان الشيخ بن راشد سينظم حفل زفاف عملاقا يليق بالمصاهرة بين عائلتي الحكم في الاردن والامارات
وتؤكد ايضا بان رئيس دولة الامارات الشيخ زايد بن سلطان بارك هذه المصاهرة رسميا وتمني للعروسين التوفيق والحياة السعيدة، فيما لم يكشف بعد النقاب عن طبيعة الترتيبات التي يجريها العريس لحفل زفافه الذي ستحضره شخصيات عربية رفيعة المستوي.
واشارت المصادر الي ان ما جري في عمان هو فقط توثيق عقد القران وليس حفل زفاف، فيما سيجري هذا الحفل في وقت لاحق علما بان اعلانات التهنئة للعروسين مازالت تصدر في صحف عمان ودبي وان ترتيبات الخطبة حصرت في اضيق نطاق ممكن.
ويبدو ان هذه المصاهرة بين عمان ودبي ستؤســــس لبرنامج مشترك من التعاون الاقتصادي بصفة خاصة بين الجانبين .
وكان خبر المصاهرة قد اثار الكثيرمن عناصر المفاجأة والاثارة عندما اعلن في عمان السبت قبل الماضي عبر نبأ مقتضب صدر عن الديوان الملكي الاردني.
وعلمت القدس العربي ان التعارف بين العروسين حصل اصلا قبل اكثر من عامين علي خلفية الاهتمام المشترك برياضة الفروسية والخيول فيما طلب الشيخ محمد بن راشد المصاهرة رسميا الصيف الماضي من الملك عبد الله الثاني وتم الاتفاق آنذاك علي عقد القران في عمان في شهرنيسان الجاري علي ان يتم حفل الزفاف في نهاية الصيف المقبل.
وعلم ايضا بان الاميرة هيا كانت قد اقامت في دبي بصفة شبه دائمة منذ عام ونصف العام حيث شاركت في عدة مسابقات رياضية للخيول.
وأسست خلال تواجدها برنامج تعاون لمسابقات الخيول مع مكتب ولي عهد دبي ومع بعض ابنائه المهتمين بهذا المجال علما بانها كانت تقيم في دبي برفقة جدتها لأمها الملكة الراحلة علياء الحسين التي تنتمي لعائلة طوقان الفلسطينية الشهيرة.