قضت محكمة مصرية بالحبس ثلاث سنوات مع الشغل على حفيد رئيس وزراء اليمن السابق، إثر ادانته بالنصب وانتحال صفة نجل رئيس اليمن الجنوبي السابق علي ناصر محمد.وكانت الشرطة المصرية أوقفت اليمني هشام عبدالرحمن أحمد نعمان 44 عاما بتهم تتعلق بالنصب وتحصيل اموال من دون وجه حق من أثرياء عرب في القاهرة على رأسهم الامير تركي بن عبد العزيز، بزعم علاج يمنيين في مصر، منتحلا بذلك صفة نجل رئيس اليمن الجنوبي السابق.

ومثل هشام أمام المحكمة التي قضت بحكمها السابق، بعد أن قدمت النيابة ما يفيد وقائع النصب التي تعرض لها أمراء وأثرياء عرب في القاهرة، على مدى ثلاثة أعوام دأب فيها هشام على جمع المال منهم، بزعم عجزه عن علاج والده وكان هشام قد اجرى مكالمة هاتفية مع الامير تركي زاعما انه الرئيس السابق علي ناصر محمد وتبين للامير بعد ذلك ان الولد نصاب فتقدم بشكوى الى السلطات المصرية التي داهمت شقة النصاب ووجدت فيها الاف الدولارات التي كان يجمعها عن طريق النصب والاحتيال .... والنصاب وجه معروف لمحلات القمار في فنادق الخمس نجوم وكان دائم التردد عليها