حكمت محكمة أمن الدولة الاردنية على مواطنين اردنيين من عشيرة العمرية وهما علي زكي العمري، وعلاء الدين كامل العمري بالاشغال الشاقة لمدة سنتين بعد تخفيضها من 3 سنوات بعد ادانتهما بمحاولة عبور النهر والهجوم على اهداف اسرائيلية. وحسب قرار المحكمة فإن المحكومين اتفقا على القيام بعملية عسكرية ضد اسرائيل غربي نهر الاردن مع اثنين من زملائهما، ولدى محاولتهم عبور الاراضي الاردنية جرت عملية تبادل لإطلاق النار مع الجيش الاردني قتل على اثرها اثنان من المجموعة هما: الاردني سليمان السرحان من عشيرة السرحان المعروفة، وعمران السويركي، وتم القاء القبض على المحكومين علاء الدين العمري، وعلي زكي العمري... من اللافت للنظر ان معظم المتهمين والمحكومين هم من عشائر شرق اردنية وهو ما يثير قلق السلطات الاردنية لانه مثل هذه العمليات كانت في السابق مقصورة على الفلسطينيين.