أصدر قاضي التحقيق الأول في بيروت حاتم ماضي قراره الظني بحق الصحفيين في جريدة "اللواء" نور الدين الحصري، والصحافي عامر مشموشي في دعوى نشر مقال في 17/7/2003 "يتضمن مساً بكرامة رئيس الجمهورية وتحقيراً له وقدحاً وذماً به".وظنّ ماضي بهما بمقتضى المادتين 23 و26 من قانون المطبوعات وطلب وجوب محاكمتهما أمام محكمة المطبوعات.
وجاء في الحيثيات القانونية للقرار أن "مشموشي قد نشر في جريدة اللواء بتاريخ 17/7/2003 مقالة تتحدث عن موضوع استيراد البحص من الخارج، وتضمنت هذه المقالة إشارات صريحة تغمز من قناة رئيس الجمهورية اللبنانية، ذلك ان المدعى عليه ينسب الى الرئيس قيامه بدعم مخطط توجيهي لاستيراد البحص الذي يحظى بدعم أحد الوزراء المقرّبين من فخامته وإن هذا المخطط يفتقر كما يقول الكاتب تلميحاً الى الشفافية بسبب الفارق في الأسعار وإن مثل هذا المخطط في حال تطبيقه سوف يؤدي الى جرّ مكاسب غير مشروعة".
وجرى اعتبار ان "هذا الكلام الذي كتبه مشموشي يشكل بشكل واضح تعرضاً لشخص رئيس الدولة ومسّاً بكرامته وبذات الوقت يشكل قدحاً بحقه عندما ينسب إليه أموراً ولو على سبيل التلميح ليست صحيحة وليست حقيقية وفعله لهذه الناحية ينطبق على المادة 23 من قانون المطبوعات".
وأضيف ان "الحصري كان بتاريخ نشر المقالة المشار اليها أعلاه مديراً مسؤولاً لمطبوعة اللواء وبالتالي فإنه مسؤول مسؤولية حكمية عمّا ينشر في هذه المطبوعة خلال فترة تولّيه إدارتها ولا يعتدّ بأنه لم يطّلع على المادة المنشورة أو أنه كان في إجازة، وبالتالي فإن فعله يكون منطبقاً على المادة 23 معطوفة على المادة 26 من قانون المطبوعات