خاص بعرب تايمز - ابو ظبي

وزعت وكالة انباء الامارات الخبر التالي : التقى الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب ولي عهد ابوظبي رئيس أركان القوات المسلحة امس مع كولن باول وزير الخارجية الأميركى.كما التقى سموه مع كوندواليزا رايس مستشارة الرئيس الأميركى للامن القومى. وتم خلال اللقاءين بحث العلاقات بين البلدين فى ضوء توقيع المرحلة الاولى من اتفاقية التجارة الحرة بينهما والترتيبات اللازمة لاستكمال توقيع الاتفاقية بصيغتها النهائية كما تم بحث تطورات الاوضاع فى العراق والاراضى الفلسطينية المحتلة.

انتهى خبر الوكالة

من المعروف ان الشيخ سافر سرا الى واشنطن ولم توزع الوكالة خبر سفره تماما كما حصل مع زيارة الملك عبدالله لشارون ولكن بعد انفضاح خبر الزيارة السرية قامت الوكالة بتوزيع هذا الخبر الكاذب وكالعادة تم حشر اسم فلسطين في الموضوع وكأن هذا الشيخ طار سرا الى واشنطن حتى يتناقش مع كوندليزا رايس بالموضوع الفلسطيني .... واتفاقية التجارة مع الامارات !!

الشيخ ليس وزيرا للاقتصاد حتى يطير سرا الى واشنطن ليوقع اتفاقية التجارة وهو ليس مخولا لا من العراقيين ولا من الفلسطينيين حتى يتفاوض مع الامريكان سرا بشأن العراق وفلسطين فلماذا قام الشيخ بهذه الزيارة اذن ؟

صحافة الامارات وفضائياتها تشن يوميا حملات مقذعة وشخصية ضد بوش وادارته بسبب سجن ابو غريب وكأن مؤخرة الشيخ زايد هي التي لاط بها السجانون ... وهذا لا يتسق مع الود والحب القائم بين الشيخ زايد واولاده مع اعضاء الادارة الامريكية فلماذا هذه الزيارة السرية اذن؟

مصادر صحافية اماراتية معارضة قالت لعرب تايمز ان سبب الزيارة هو ما اثير مؤخرا في الكونغرس عن وجود سجناء يتم تعذيبهم في سجون عربية ومنها سجون الشيخ زايد لصالح الولايات المتحدة .... وخوفا من انفضاح الدور الاماراتي طار الشيخ الى واشنطن سرا .... ولما انفضحت زيارته بعد وصوله الى واشنطن تم فبركة الخبر والزعم ان الشيخ طار من اجل سواد عيون العراقيين والفلسطينيين .

كفاكم عهرا واستخفافا بعقول الناس يا تيوس الخليج .