ان الانسان التافه والانسان الجاهل غير المتعلم يبحث عن اي شيء يمكن ان يلفت اليه النظر ويعوض به جهله وتياسته فان الاقبال على شراء ارقام السيارات في الامارات اصبح هواية يتشارك فيها جميع الشيوخ والاثرياء ممن لم يكملوا تعليمهم المدرسي وقد يصل ثمن نمرة السيارة الى كذا مليون والنمر او الارقام المرغوبة هي القليلة .... لذا وصل رقم واحد في مشيخة رأس الخيمة الى ثمانية ملايين درهم .

فقد بلغت حصيلة اليوم الاول للمزاد الذى أقامته شرطة رأس الخيمة لبيع لوحات أرقام المركبات الجديدة أكثر من 14 مليونا و300 الف درهم ، منها ثمانية ملايين درهم للوحة رقم 1 وأربعة ملايين ومئة الف درهم لرقم 2. حضر المزاد الذى أقيم صباح امس بالمركز الثقافى العميد الشيخ طالب بن صقر القاسمى مدير عام شرطة رأس حيث بيعت امس سبعة أرقام فقط وهو اشطر سمسار لنمر السيارات الى جانب خبرته في تجارة الخمور وشبكات الدعارة.. فيما يستكمل المزاد خلال الاسابيع المقبلة حيث تتضمن المرحلة الاولى المزاد على الارقام الاحادية والثنائية.وقال العقيد عبدالله الحديدي نائب مدير المرور والترخيص أن شرطة رأس الخيمة أطلقت مشروع بيع وتملك الارقام المميزة للجمهور لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص واتاحتها للجميع دون استثناء لامتلاك أرقام مميزة عن طريق التنافس الحر اضافة الى اعطاء الفرصة لعملية الاستثمار فى بيعها وتداولها.... اما كيف تصبح نمر السيارات دليلا على تكافؤ الفرص في مشيخة يعيش نصف سكانها في براكيات واكثر شبابها من العاطلين عن العمل فهذا علمه عن الحمار المذكور اعلاه .وأوضح المذكورأن الارقام الجديدة روعى فيها وضوح كتابتها بخط كبير..فيما كتبت على اللوحة التى تحمل شعار البرج كلمتا الامارات ورأس الخيمة باللغتين العربية والانجليزية علاوة على ادخال وسائل أمان عليها ضد التزوير تمثلت بشعار وزارة الداخلية بالابعاد الثلاثية