غمز النائب اللبناني الي فرزلي من الزيارة السرية التي قام بها الملك لشارون قبل يومين من اغتيال الشيخ احمد الياسين في حين اعترف الملك بان الزيارة احرجته زاعما انه قام بالزيارة السرية فقط لتخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني ولكن جلالته لم يشرح في اللقاء الذي اجرته معه جريدة الحياة الاسباب التي جعلته يفكر بمعاناة الفلسطينيين وحده ويطير الى شارون سرا ليطلب منه التخفيف عن معاناتهم ... ثم علاقة كل ذلك بمقتل الياسين وبالاعتقالات الجماعية التي تمت بين اوساط الفلسطينيين في مخيم الوحدات بما في ذلك اعتقال رهائن من ابناء بعض المطلوبين لاجبار ابائهم على تسليم انفسهم .

وقال الملك عبد الله ان اغتيال الشيخ احمد ياسين بعيد قيامه بزيارة الى اسرائيل سبب له "الاحراج"، مضيفا ان توقيت الاغتيال قبل انعقاد القمة العربية كان هدفه افشالها.

وقال العاهل الاردنى فى مقابلة صحيفية لمناسبة القمة العربية التى كان من المفترض ان تبدأا الاثنين وتم ارجاؤها الى اجل غير محدد، "صدمتنا جريمة اغتيال الشيخ احمد ياسين" مضيفا "كانت الجريمة محرجة لنا فهى حصلت بعد لقائى شارون بيومين".

واضاف العاهل الاردنى "تحدثت معه (شارون) فى كل القضايا المتعلقة بالقضية الفلسطينية وخرجت بانطباع ان شارون سيتعاون للمضى قدما فى عملية السلام لكنه للاسف احرجنا ونفذ هذه العملية التى ادانها العالم اجمع".