اصدرت احدى المحاكم في شيكاغو حكما بالسجن ثلاث سنوات وعشرة اشهر على الزميل الصحفي خالد الدميسي رئيس تحرير جريدة المهجر الاسبوعية التي توقفت بدورها عن الصدور في شيكاغو منذ اعتقال صاحبها قبل ثمانية اشهر تقريبا

وكان خالد الدميسي الاردني الجنسية والذي يحمل الكرت الاخضر او الاقامة الدائمة قد ادين بالتجسس لصالح النظام العراقي على اعضاء المعارضة العراقية في امريكا وتم توجيه الاتهام له واعتقاله بعد العثور على وثائق في مقر المخابرات العراقية في بغداد تبينه ان الدميسي دخل دورة تدريبية على التجسس في العراق ووفقا لمرافعة النائب العام فان الدميسي كان على علاقة باعضاء من المخابرات العراقية في بعثة العراق في نيويورك وكان قد زود اعضاء البعثة بهويات صحفية سمحت لهم بالتنقل بين الولايات

وجاء في الاتهام ان الدميسي ركز جهوده على شخصية عراقية معارضة كان يتوقع ان تتسلم الحكم في العراق ووجدت تسجيلات صوتية للقاء اجري مع هذه الشخصية في مقر المخابرات في بغداد وتبين لاحقا ان الشخصية المعنية هي لواء سابق في الجيش العراقي اسمه فوزي الشمري كان قد لجأ الى الولايات المتحدة عام 96 واقام في منطقة شيكاغو التي يقطنها حوالي نصف مليون عربي منهم جالية كبيرة من العراق وتحديدا من الاشوريين

اعتقال الدميسي لم يفاجيء عرب شيكاغو لانه كان معروفا بتاييده لحزب البعث العراقي وكان يجاهر بتأييده ولكن العثور على مراسلات منه في مقر المخابرات العراقية في بغداد ربطه بعمل تجسسي غير مشروع .... وكان الدميسي قد اعفي منه تهمة التجسس ضد الولايات المتحدة وهي تهمة كان يمكن ان تنتهي به في السجن المؤبد

وجريدة المهجر هي احدى الصحف العربية المحلية التي تصدر في شبكاغو وكانت الجريدة محدودة التوزيع وتنافس خمس صحف محلية في شيكاغو على سوق الاعلانات عند العرب مملوكة كلها لفلسطينيين يحملون جنسيات اردنية