ربطت مصادر اماراتية مطلعة بين وجود الشيخ سلطان بن خليفة بن زايد ال نهيان في لندن والصراع القائم على ولاية العهد بخاصة بعد تعيين الشيخ محمد نائبا لاخيه الشيخ خليفة والد الشيخ سلطان كما ربطت هذه المصادر بين تحجيم نفوذ الشيخ سلطان الطامع بخلافة والده في الحكم - بعد عمر طويل - وبين الوثائق التي نشرتها عرب تايمز عن فضيحة مركز خليفة الطبي والشركة الكندية التي دفعت ملايين الدراهم للشيخ سلطان من اجل مساعدتها في الفوز بعقد بناء وادارة المركز من خلال مديره المالي بسام الخازن - شقيق جهاد الخازن - وهي الفضيحة التي تجد تفاصيلها مع صور عن الوثائق في موقعنا - انقر على ملفات الفساد - الامارات -

وكان اللقاء بين مدير الشركة الكندية والشيخ سلطان قد تم في شقة يمتلكها الشيخ سلطان في بارك لين في لندن وبحضور مديره المالي بسام الخازن

هذه الفضيحة كانت وفقا لمراقبين اماراتيين القشة التي قصمت ظهر سلطان وحرمته من خلافة ابيه في ولاية العهد وقد استغلها اولاد فاطمة بنت مبارك - ضرة جدته - لتحجيمه وتحجيم نفوذ ابيه لكن المصادر ذاتها تؤكد ان وجود الشيخ سلطان في لندن او تردده عليها كثيرا هذه الايام يتم بمساعدة من قبل المخابرات العمانية التي تحاول ان تستعيد نفوذها في الامارات بعد ان وجه الشيخ زايد لها ضربة قوية بطرد الاف العمانيين من قوات دفاع ابو ظبي وترسيم الحدود عنوة ثم اقصاء الشيخ خالد ولي العهد في رأس الخيمة والحليف القوي لقابوس

ووفقا لهذه المصادر فان الشيخ سلطان على علاقة عاطفية قوية مع نوال البهوان ارملة رئيس الوزراء العماني السابق الذي قتل في ظروف غامضة في مسقط ونوال هي ابنة اكبر تاجر سيارات في سلطنة عمان ووكيل سيارات لكزز