دبي - خاص بعرب تايمز

ادى الاعلان المفاجيء عن زواج الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم من الاميرة الاردنية هيا الحسين التي تصغره ب 26 سنة الى انقسام في العائلة الحاكمة في دبي شكلت احدى محاوره الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة ال مكتوم زوجة الشيخ العريس واخوانها واهلها من ابناء عمومة العريس وانضم اليها ولداه راشد وحمدان في حين رفض اخوه الشيخ حمدان التعليق على الزواج الذي صدم الاماراتيينواساء الى صورة الشيخ الذي لم يراعي خصوصية المجتمع الاماراتي المحافظ

ووفقا لما علمته عرب تايمز فان شيوخ ابو ظبي ايضا فوجئوا بالاعلان عن زواج ولي عهد دبي بأميرة اردنية وخطورة ما يمثله هذا الزواج على مستقبل الحكم في المشيخة بخاصة اذا ما تسلم العريس حكم الامارة وانجب وليا للعهد من ام اردنية الامر الذي سيغير معادلة الحكم في المشيخة التي التزمت منذ تأسيسها على الزواج من الحقة الضيقة من الاقارب حتى لا يخرج الحكم من العائلة

وكانت مصادر اردنية مطلعة قد ذكرت ان الشيخ كتب للاميرة اسطبلاته في اوروبا والتي تدخل اثمانها في خانة المليار كما ذكرت هذه المصادر ان الامير حسن عم الاميرة رفض الموافقة على هذا الزواج كما رفض حضور مراسم عقد القران