قطع الشيخ محمد بن راشد المكتوم شهر العسل الذي كان يقضيه في العقبة وتوجه فورا الى دبي بعد انتشار انباء عن تذمر وتمرد في اوساط شيوخ ال مكتوم بما فيهم الشيخ راشد ابن محمد بن راشد المكتوم وسعيا منه للظهور على شاشة تلفزيون دبي لوقف الاشاعات عن قرب عزله او اقالته سارع محمد بن راشد الى دعوة مرشح الرئاسة البرازيلية اللبناني الاصل بولو معلوف الى قصره مدعيا ان اللقاء تم بهدف البحث عن معطيات ممكنة تسهم في بناء جسور للتواصل السياحي والثقافي وتبادل الخبرة بين مدينتي دبي وساوباولو البرازيلية التي يبلغ تعداد سكانها نحو عشرين مليون نسمة وهو امر لم تصدقه وسائل الاعلام العربية والعالمية خاصة وان الشيخ لن يقطع شهر عسله من اجل سواد عيون مدينة ساوباولو

ووفقا لما علمته عرب تايمز من مصدر مقرب من قصر حاكم دبي الشيخ مكتوم فان محمد بن راشد قد استدعي بشكل رسمي الى دبي بعد ان اوقع اخيه الحاكم في حرج كبير حيث تبين ان الشيخ مكتوم لم يكن على علم بنية اخيه الزواج من الاميرة الاردنية ...ز ويقول دبلوماسي اماراتي سابق لعرب تايمز ان الشيخ محمد كان يعتقد ان عقد القران سيتم سرا دون الاعلان عنه في وسائل الاعلام ريثما يتدبر امر اخبار العائلة به الا انه فوجيء اثناء عقد القران بمصوري التلفزيون الاردني في الغرفة التي عقد فيها القران ويفسر الدبلوماسي الاماراتي هذا التصرف من الاردن بأنه محاولة لوضع الشيخ محمد امام الامر الواقع للاسراع في حل مشكلته مع زوجته الشيخة هند واخوانه قبل ان تتورط الاميرة في صراع داخلي بين ال المكتوم

ويضيف الدبلوماسي ان عودة محمد بن راشد المكتوم الى دبي اريد لها غطاء يحمي سمعة العائلة وكرامة الشيخ نفسه فتم فبركة حكاية المرشح لرئاسة البرازيل منوها ان المذكور في الواقع ليس اكثر من رئيس لبلدية في البرازيل وشيوخ دبي هم الذين رشحوه لرئاسة البرازيل حتى يبرروا عودة اخيهم من الاردن بهذه السرعة.