طالب القذافي بالغاء جميع القوانين التي وضعها منذ ان قام بانقلابه العسكري عام 1969 واوحى في مطالبته وكأنه اخر من يعلم وكأن اخرين وضعوا هذه القوانين المستوحاة من كتابه الاخضر ... جاء ذلك في كلمة له خلال لقائه رجال القانون والقضاء والنيابة طالب فيها الغاء محكمة الشعب الاستثنائية التي اقيمت عام 1969 لمحاكمة اعضاء النظام السابق وهي مازالت قائمة بعد 30 عاما على سقوط النظام السابق. وطالب القذافي بالكف عن أي إجراء قانوني من دون اذن من النيابة العامة او العقوبة خارج نطاق القضاء وقال لا يجوز حجب أي معتقل او سجين عن زيارة ذويه ومحاميه. وشدد على معاملة افضل للسجناء وعلى فتح تحقيق في مسألة سجن ابي سليم الذي اثيرت حوله العديد من الانتقادات من قبل منظمات حقوق الانسان وكان القذافي ليس هو الذي امر بقتل الالاف في هذا السجن كما اكد. ضرورة المصادقة بصورة فورية على اتفاقيات مناهضة التعذيب منددا بشدة بالحكومات التي لم تصادق بعد على هذه الاتفاقية والدول التي تمارس اساليب قمعية ضد المعتقلين وتمتنع عن محاكمة مرتكبيها من شرطة وموظفي سجون