واخيرا اصدر القاضي في محكمة هيوستون حكما بسجن الطالب السعودي محمد علي العيض بالسجن ستين عاما بعد ان ادانته هيئة المحلفين بقتل زميله الطالب المغربي ارييل سيلوك الذي كان يشاركه السكن والدراسة في هيوستون كومينتي كولدج وهي كلية متوسطة في هيوستون ويبدو ان سبب ارتكاب الطالب لجريمته سيظل سرا لانه رفض الكشف خلال محاكمته عن هذا السبب وان كان قد وجه اعتذارا قبل النطق بالحكم لارتكابه الجريمة ويبدو ان هذا الاعتذار هو الذي انقذ الطالب السعودي من غرفة الغاز خاصة وان ولاية تكساس لا زالت تعمل بنظام الاعدام

وقال والد سيلوك في المحكمة ان العيض هو وجه الشر وتمنى ان يذبحه شخص ما في السجن. وكان العيض في الولايات المتحدة للدراسة واصبح صديقا لسيلوك وهو يهودي من اصل مغربي اثناء دراستهم واعترف العيض بجريمة القتل.


وكانت محكمة امريكية في كولورادو قد حكمت بالسجن المؤبد على طالب سعودي ذبح زميله السعودي بهدف السرقة بالتعاون مع طالبين اخرين نجحا في الهرب الى السعودية وقام الطلبة الثلاث بسرقة سيارة الطالب القتيل وحسابه في البنك ورموا جثة زميلهم في حاوية للزبالة قبل اكتشاف الجريمة