خليفة يتبرع بنصف مليون درهم لصندوق تكافل جمعية الصحفيين

ادى تبرع ولي العهد الاماراتي بنصف مليون درهم لجمعية الصحفيين الى تأكيد اشاعات روجت لها وزارة الاعلام الاماراتية وملخصها ان ولي العهد كان وراء تشكيل الجمعية في اطار صراعه مع الفاطميين الذين يسيطرون على وسائل الاعلام في المشيخة والفاطميون هم اولاد فاطمة الزوجة المفضلة للشيخ زايد والتي يتولى اولادها اهم المناصب في الدولة من بينها وزارة الاعلام

وكان الصراع بين الفاطميين والشيخ خليفة ولي العهد قد خرج الى العلن في صورة اعلانات نشرت بمناسبة نجاح العملية التي اجراها الشيخ زايد في مايو كلينك حيث ابرزت الاعلانات اسم الشيخ محمد ابن فاطمة وتجاهلت الشيخ خليفة الامر الذي فسر على انه محاولة من الفاطميين لتكريس الامر الواقع

وكان خليفة قد تبرع يوم امس بمبلغ 500 الف درهم لدعم صندوق التكافل الاجتماعي في جمعية الصحفيين بالدولة والذي اعلن عن تأسيسه فى شهر مارس الجاري مع ان وزارة الاعلام المعنية لم تقدم للصندوق اي دعم وقد وزع المكتب الصحفي للشيخ خليفة على الصحف خبرا عن تبرعه يحمل في طياته الكثير من المعاني حيث جاء في الخبر " وتاتي هذه المكرمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان صاحب الايادي البيضاء الذي لا يتوانى مطلقاً عن تقديم العون والدعم لمختلف الجهات في الدولة وخاصة الجهات ذات البعد الاجتماعي التي تخدم قطاعاً عريضاً من ابناء الوطن تعزيزاً لروح التكافل الاجتماعي وتؤكد مدى حرص سموه على تفعيل وتعزيز دور جمعية الصحفيين وصندوقها التكافلى وذلك لاهمية الجمعية واعضائها فى ابراز الصورة الحقيقية للوطن الغالي والنهضة الشاملة التي تشهدها الدولة".
يذكر ان من ابرز اهداف صندوق التكافل الاجتماعي تقديم المساعدات لاعضائه من الصحفيين واسرهم فى حالات العجز الصحي او انهاء الخدمة او الوفاة إضافة الى تقديم الاعانات المادية اللازمة وتشجيع اعضائه على المساهمة فى حل مشاكلهم عبر مايبتكر الصندوق من وسائل وبرامج وانشطة تساعد الصحفيين على الاستقرار النفسي لهم ولاسرهم