الافتتاحية : الرئيس المصري الجديد ودبلوماسية التوكتوك


June 27 2012 16:36
 

عرب تايمز - الافتتاحية

حرص الرئيس المصري الجديد الدكتور محمد مرسي على ان يخصص جانبا من خطابه الاول لشكر اصحاب التوكتوك في اشارة الى انه سيهتم بهم في ولايته الجديدة بخاصة وان اصحاب التكاتك كانوا ضمن اهتمام حملته الانتخابية من باب وجود ما يزيد عن مليون توكتوك في مصر ... مما يعني ان مرسي ضمن مليون صوت على الاقل من اصوات اصحاب التكاتك

التوكتوك - لمن لا يعرف ما هو من غير المصريين - هو دراجة نارية ( موتوسيكل ) ركب لها الصينيون غرفة وباعوها للمصريين بسعر رخيص من خلال وكيل او متعهد تمكن من خلال علاقاته بمبارك من استيراد كميات هائلة منها وبيعها دون ان  يتطلب ركوبها او قيادتها او صيانتها اي ترخيص من اي نوع ... وكعادة المصريين زوقوا التوكتوك وحولوه الى ( باص ) قد يحمل عشرة انفار دفعة واحدة

في عهد مبارك كان التوكتوك يعمل فقط في القرى والاحياء الشعبية بعيدا عن الطرق العامة والسريعة وبعد ( الثورة ) اصبح التوكتوك  يركض على الهايويات والطرق السريعة والدائرية واكثر اصحاب التكاتك والذين يركبونها من المراهقين

محمد مرسي ذكر اصحاب التكاتك في خطابه مما يعني انه قرر ان يحل مشكلة التوكتوك لصالح اصحاب التوكتوك ... فهل لمرسي ان يقول لنا كيف

اولا : شوارع مصر كلها بالكاد تتسع لربع ما في مصر من سيارات فكيف ستتسع لاكثر من مليون توكتوك ايضا فيما لو رخص مرسي لاصحابها وسمح لهم بركوبها رسميا في الشوارع العامة والطرق السريعة

ثانيا : شوارع مصر اشبه بالمزابل العامة وطرقها خرابات والسماح للتكاتك بمنظرها القبيح والنافر بالتجول فيها لن يزيد في خرابات مصر الا خرابات جديدة ... ولكن هذه المرة متحركة

ثالثا : معظم السائقين من المراهقين والبلطجية  فهل سيضع مرسي مليون سائق مراهق او بلطجي على شوارع مصر المزدحمة التي تشهد يوميا ازمات مرورية وحوادث كارثية لا تجد مثيلا لها في  العالم

رابعا : حتى لو قرر مرسي ان تشتري الدولة التكاتك او تقوم بتعويض اصحابها ... فهل لدى مرسي ميزانية كافية لمثل هذا ومصر تعاني من نقص في تمويل ما هو اهم بدءا برغيف الخبز وانتهاء بالغاز والكهرباء

مجرد سؤال