الافتتاحية ... غلطة الشاطر وزير الخارجية المصري ... بعشرة


June 29 2012 09:25
 

عرب تايمز - الافتتاحية

كثيرون فسروا موقف وزير الخارجية المصري باستدعاء السفير الاماراتي للاحتجاج على تصريحات لمواطن اماراتي من قبيل النفاق .. نفاق الوزير للرئيس المصري الجديد .. والا ما معنى ان الوزير وكامل الوزارة لم يفعلوها من قبل حتى عندما مسحت محطة الجزيرة الارض بمبارك وزوجته  ولما تصدى القاضي المصري مرتضى منصور لموزة وحمد لفقوا له تهما واودعوه في السجن

لماذا لم نسمع مثلا ان الوزير استدعى سفير قطر ليحتج على تسلل رئيس مخابرات قطر للتلاعب بالانتخابات الرئاسية المصرية .. ولم يفعلها حتى عندما مسحت كلينتون الارض بالقيادة المصرية والمجلس العسكري متدخلة في اخص خصوصيات الشعب المصري ولم يفعلها عندما قام مفتي الناتو القطري يوسف القرضاوي قبل 24 ساعة من اعلان نتائج الانتخابات الرئاسية بمهاجمة القضاة المصريين المشرفين على الانتخابات واتهامهم بانهم كانوا عملاء لمبارك والسخرية من المشير طنطاوي والزعم بانه كان ينحني امام مبارك

تصريحات القرضاوي نشرت حتى في الصحف المصرية .. لماذا لا يقوم الوزير باستدعاء السفير القطري للاحتجاج ... على الاقل حفاظا على كرامة القضاء المصري .. والجيش المصري .. والعجيب اننا قرأنا ان ابن مفتي الناتو رشح من قبل الاخوان ليكون وزيرا للثقافة في مصر

ابوه يشتم الجيش والقضاء ويسخر من المشير طنطاوي احد ابطال حرب اكتوبر .. واخونجية مصر يكافؤون الولد ( القطري الجنسية ) بمنصب وزيرثقافة

لماذا ضاحي خلفان

هذا مواطن اماراتي ابدى رأيه في صورة تعليق ( تغريدة ) من خمسة اسطر في موقعه الخاص الشخصي وليس في موقع رسمي ينطق باسم دبي او الامارات ... وتغريداته تناولت حزبا سياسيا ومن يمثل هذا الحزب ولم تتناول شخصا باسمه ... ولا غرابة في هذا بخاصة وان هذا الحزب الذي وصل الى الحكم في مصر يقف وراء مؤامرة اخونجية كانت تسعى لدعم مؤامرة اخونجية انقلابية في الامارات  ولما تم اعتقال الفاعلين تدخل الحزب الاخونجي المصري ... وطالب الامارات بالافراج عنهم

الم يكم اخونجية مصر ينادون  بحرية الرأي والديمقراطية

ماذا حصل الان

هل اصبح ( نقد ) رئيس مصر الاخونجي من قبيل الكبائر التي تستدعي تصرفا من هذا النوع يقوم به وزير خارجية مصر الذي - سبقه - وزير اخر ( طسنا ) تصريحا عجيبا نافق فيه السعودية حين اعتبرها ( الشقيقة الكبرى ) لمصر