الافتتاحية : ماذا كان يفعل الارهابي السعودي في بصرى الشام


July 26 2012 08:51
 

 

الافتتاحية : عرب تايمز

نفخت محطة العربية ( بيضاتنا ) بخبر مقتل السعودي ابراهيم غازي البختيان في مدينة بصرى الشام قرب درعا ... وافردت محطة العربية على موقعها موضوعا مطولا للمذكور قدمته للقراء على انه رجل خير واحسان وانه ترك بلده واهله واتجه الى سوريا لتقديم العون للجرحى من ثوار الجيش السوري الحر

تعازينا لاهل الفقيد ... ولكن : ماذا كان يفعل ابنكم في بصرى الشام التي دخلها متسللا عبر الحدود الاردنية ودون اذن او علم او موافقة السلطات السورية المختصة ... واذا كان - كما تزعمون - يهدف الى تقديم العون للجرحى فهناك منظمات دولية عديدة يمكن اللجؤ اليها لتقديم مثل هذا العون ومنها الهلال الاحمر السعودي ... بدلا من التسلل المشبوه على هذا النحو

وسؤالنا الى السلطات السعودية واصحاب محطة العربية : لو ان مواطنا سوريا تسلل الى ( القطيف ) لتقديم العون لجرحى المدينة بعد قيام الشرطة السعودية بقتل عدد منهم مؤخرا .. فهل كانت السعودية ستقبل اقل من قطع رأسه في ميدان عام بتهمة التشجيع على الارهاب والتسلل بطريقة غير شرعية الى المملكة

يا سيدي بلاش مواطن سوري ... لو ان مواطنا سعوديا توجه نحو القطيف للغرض نفسه لاعتقل واعدم بتهمة تقديم العون للارهابيين

كفاكم ضحكا على ذقون القراء والمشاهدين .... والكيل بمكيالين

قرفتونا