ابن اعلامي اردني مقرب من جهات عليا من ضمن الموقوفين ... حفل للشواذ في سحاب


August 03 2012 12:20
 

خاص بعرب تايمز

 من عمان :  صبحي الاغا

داهمت الشرطة الاردنية منزلا في سحاب ( قرب عمان ) كان يقيم فيه صاحبه حفلا للشواذ ( المثليين ) واعتقلت العشرات من الاولاد والبنات من بينهم ابن اعلامي اردني ورد اسمه قبل اشهر في قائمة الاعلاميين الذين يقبضون مرتبا شهريا من حساب في بنك الاسكان تبين انه يعود لجهة عليا وفقا لمواقع المعارضة الاردنية

ووفقا للمصدر فان علاء الوكيل كان يقيم حفلا للشواذ في منزل والده الاعلامي في سحاب بمناسبة تخرجه من احدى الجامعات في عمان والقي القبض في العملية على عشرات من ابناء كبار رجال الاعمال في الاردن مذكرا الاردنيين بحاثة مماثلة وقعت قبل عامين في عمان ... ورفض الناطق الاعلامي للامن العام المقدم محمد الخطيب الادلاء بمعلومات اضافية عن المجموعة المعتقلة بعد ان تردد في الوسط الصحفي ان ابن احد الوزراء الحاليين تم ايقافه في المنزل وادعى بعد التحقيق معه ان المدعو علاء الوكيل الذي تزامل معه في جامعة البلقاء دعاه الى الحفل دون ان يبين له هوية المشاركين وغايتهم

وكان  الناطق الإعلامي للأمن العام نفسه اول من كشف النقاب عن وجود مجموعات ( مثلية ) جنسية تقيم حفلات من هذا النوع يشارك فيها اولاد وبنات شخصيات بارزة ومعروفة في المجتمع الاردني وذلك بعد مداهمة حفل قبل عامين في عمان الغربية شارك فيه ستون شخصا  وأضاف الخطيب أن نحو 60 شخصا كانوا يقيمون حفل غير مرخص في إحدى القاعات في شارع مكة، وأن أغلب المشاركين في الحفل من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين الثامنة عشر والخامسة والعشرين

وأشار المقدم الخطيب أن أفراد الأمن العام الذي توجهوا للحفل لم يكن لديهم أي قرار من الحاكم الإداري بالقاء القبض على المحتفلين في تلك القاعة، بل العمل على فض الحفل بهدوء وسلام كونه أقيم من دون أخذ التصريحات الرسمية، وهو الهدف الرئيسي لإفراد الأمن الذين توجهوا للقاعة.وأكد الخطيب أن الأجهزة الأمنية فتحت تحقيقا موسعا للوقوف على حقيقة ما جرى في ذلك الحفل، وتم أستدعاء عدد من منظمي الحفل غير المرخص للتحقيق معهم، كما أن الأجهزة الأمنية توصلت إلى صاحب القاعة التي أقيم فيها الحفل، وتم أستدعائه لأخذ أقواله عن الموضوع

ولفتت المصادر الى ان ( جهات عليا ) تمنع الامن العام من مداهمة او اعتقال او حتى الاعلان عن حفلات من هذا النوع لان غالبية المشاركين فيها من ابناء المسئولين والاثرياء وشذت ( سحاب ) عن القاعدة لان سكانها المحافظين هددوا بمداهمة المنزل ان لم تتدخل الشرطة الاردنية لوقف المهزلة ... وقد ندد الاعلامي الاردني باعتقال ابنه وابنة اخيه  واعتبر مداهمة منزله اعتداء على الحريات الخاصة التي يكفلها الدستور الاردني