الافتتاحية ... طرطر في الشارع العام كما تشاء .... ولكن ليس في امريكا


September 28 2012 07:32
 

 

عرب تايمز - الافتتاحية

طغت لقطة تلفزيونية للرئيس مرسي وهو ( يزبط ) فتحة سحاب بنطلونه في اجتماع رسمي مع مسئولة امريكية على جميع اخبار المسئولين ورؤساء الدول الذين توجهوا الى نيويورك مؤخرا للاشتراك في اجتماع الجمعية العمومية للامم المتحدة ... وتحولت لقطة ( مرسي ) الى موضوع لعشرات البرامج التلفزيونية الامريكية الساخرة عدا عن المقالات والانتقادات والغمزات التي طالت عادات العرب والمسلمين ... وتقاليدهم

انقر ... وشوف

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=f3PlCG1zxd8

و( الطرطرة ) في شارع عام في اية عاصمة عربية امر عادي حتى ان امير الشعراء احمد شوقي ذكرها في احدى قصائده ... وقد  تمر في شارع عام قرب نصب الجندي المجهول او  بجانب فندق خمس نجوم او قرب سور جامعة او حتى امام المطار الدولي فترى مواطنا عربيا وقد فتح سحاب بنطلونه وبدأ يطرطر هكذا على مرأى من المارة في اعلان غير رسمي عن وجود ازمة في المراحيض العامة

 ولكن ان تفعلها - هنا - في امريكا قد ينتهي بك الامر في سجن فدرالي وبحكم قد يصل الى المؤبد بخاصة لو فعلتها في شارع عام امام اطفال دون السن القانونية

حتى ( تزبيط ) وضع بيضاتك ( بيضانك ) ونقلها من جانب الى جانب في الكلسون قد يبدو امرا عاديا في اية مدينة عربية ... ولكن ان تفعلها - هنا - في امريكا ستفسر  الحركة على الفور بمحاولة لاثارة الموجودين جنسيا وربما يتهم فاعلها بالتحرش الجنسي كما حدث مع مهاجر عراقي  سحبوا منه اطفاله وزجوه في السجن في فلوريدا لان زوجته الامريكية اشتكت للشرطة من ان زوجها العراقي قامم خلال ( تحميم ) احد اطفاله بوضع اصبعه في شرج الطفل ... الاب قال للمحكمة انه كان ينظف ابنه والمحكمة رات بهذا الفعل تحرشا جنسيا يوجب العقاب

لقطة مرسي جذبت ملايين المشاهدين في امريكا ... مع ان الرئيس المصري كان يحرص على ( هندامه ) وقام بحركات عادية ولكن بمعايير عربية ... بمعنى انه لو فعلها في مؤتمر قمة عربي لما اثارت فضول احد .. لكن ان يفعلها في امريكا ستطغى اللقطة على اخبار زيارته وقد يراها الامريكيون تصرفا مقصودا لهدف الاثارة ... والتحرش

نحن على ثقة ان مرسي لم يقصد اطلاقا هذا المعنى الذي فهمه الامريكان ... لكن المثير للدهشة ان مرسي درس في الجامعات الامريكية وعاش بين الامريكان ودرس لهم وهو بالتالي يعلم ان تصرفات كهذه غير مقبولة في امريكا وقد تفسر بطرق مختلفة ولو فعلها في ( وول مارت ) في اية مدينة امريكية لتم اعتقاله ... فلماذا لم يتنبه مرسي لهذا قبل ان يفعلها

هذه اللقطة على تفاهة مضمونها تعكس جانبا من التناقضات الجذرية بين الشرق والغرب ... فالعادي بالنسبة لنا قد يكون كارثيا بالنسبة لهم ... والسخرية  - مثلا - من الانبياء في امريكا امر عادي يخضع للتنكيت في برامج تلفزيونية شهيرة .. بينما في بلادنا قد يتسبب بقتل السفراء وحرق سفاراتهم

حديث الفلاسفة عن صراع الحضارات ليس حديثا عابرا ... والدليل سحاب بنطلون الرئيس محمد مرسي