الافتتاحية ... روح يا شيخ ...كس اخت اللي حطك وزير خارجية


January 16 2014 23:41
 

الافتتاحية - عرب تايمز

المقصود هنا هو ناصر جودة وزير خارجية الاردن .. هذ النغل اولا ليس اردنيا ..  وثانيا ابوه اول من ادخل عادة بيع الجوازت الاردنية ( راجع الملف الاسود الذي وزع في عمان في مطلع التسعينات ) .. وكل مؤهلات جودة انه ( طبق ) احدى بنات الامير حسن حين كان يدرس معها في لندن .. وعاد من لندن ليس بشهادة محترمة وانما بعقد زواج مع الامير سهل له الوصول الى مناصب عدة اخرها منصب وزير خارجية مع انه كان من ضمن مؤامرة الامير حسن ضد الملك حسين واولاده وكان يمني النفس بمنصب رئيس وزراء قبل ان يتنكر لعمه بل وقيل انه انقلب عليه وطلق ابنته الاميرة ..هذا النغل  يتحدث بالنيابة عن الاردنيين مع ان كل عشيرته في الاردن لا تزيد عن عشرة انفار خمسة منهم من المتهمين بالفساد

هذا الوزير ..كلما اراد ان يضرط يسارع الى التهديد باتخاذ اجراءات حاسمة ضد السفير السوري في عمان ( وليس ضد السفير الاسرائيلي ) مع ان ناصر جودة هذا لا يمون حتى على كلسونه .. وقطع العلاقات مع سوريا قرار يتخذه الملك .. والملك يعلم ان الاردن هو الذي يخسر من هكذا قرار وليس سوريا ... بشار الاسد حيطه مش واطي ... يا كلاب

مناسبة  هذه المقدمة  بيان اصدرته السفارة السورية ضد احد كلاب السفارة السعودية في مجلس النواب تطاول فيه بشكل بذيء على الرئيس السوري .. ووفقا للقانون الاردني لا يجوز الاساءة الى رؤساء الدول الشقيقة .. شو هل نسيتم انكم اعتقلتم الصحفي فهد الريماوي لمجرد انه ذكر اسم بندر بن سلطان في مقال .. بل ومنعتم عرض حوار تلفزيوني اجري مع الامير حسن لمجرد انه تطرق الى ملك السعودية

  وكان ناصر جودة  قد توعد باتخاذ "إجراءات مناسبة بمقتضى الدبلوماسية"، حيال بيان صدر مؤخراً عن المكتب الإعلامي للسفارة السورية في عمان، تضمن "شتائم" بحق أحد أعضاء البرلمان الأردني وفقا لما ذكرته محطة سي ان ان وكان البرلماني الأردني، عبدالله عبيدات، قد قال خلال كلمة له الاثنين، خلال مناقشات مشروع قانون الموازنة العامة للحكومة: السلام على الشام ولا سلام على بشار (الأسد) الذي يلعنه الله، وأؤكد أنه لا بقاء له على الأرض السورية

من جانبه، قال وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال، محمد المومني، في تصريح مقتضب لـسي ان ان بالعربية: "سيتم اتخاذ المقتضى الدبلوماسي المناسب من قبل وزارة الخارجية الأردنية، وإعلام مجلس النواب الموقر بذلك."ولم يوضح المومني طبيعة تلك الإجراءات، في الوقت الذي كان رئيس مجلس النواب الأردني، المهندس عاطف الطراونة، قد وجه رسمياً طلباً للحكومة، باتخاذ الإجراءات المناسبة حيال البيان.وأصدر المكتب الاعلامي للسفارة السورية بيانا الأربعاء،  بحق عبيدات، جاء فيه

"هناك مخلوق نكرة، يسمى عبدالله عبيدات، ويقال عنه إنه نائب أردني، لم يكتف بالبذاءة والسفاهة، بل أضاف إلى ذلك ارتهانه إلى نواطير الغاز والكاز ولبيادق المحور الصهيو- وهابي."

من جانبه، قال رئيس مجلس النواب، في تصريح خاص لـسي ان ان بالعربية، إن البرلمان الأردني ملتزم بالموقف الرسمي من الأزمة السورية وتداعياتها على الأردن والمنطقة

وأضاف الطراونة بالقول: "المجلس طلب من رئيس الوزراء الاطلاع على البيان الصحفي الصادر من السفارة السورية، والتحقيق في الأمر، وإطلاع المجلس على الإجراءات التي ستتخذ."واعتبر الطراونة أن تصريحات البرلماني عبيدات، تمثله، ولا تمثل موقف المجلس أو أعضاء البرلمان كافة، إلا أنه أضاف: نرفض أيضاً التهجم على أي من أعضاء المجلس المنتخبين